الكريم الغني بالدهون لا يناسب حروق الشمس

الاثنين 2014/06/30
كريم العناية الغني بالدهون يتسبب في احتباس الحرارة داخل البشرة

حذر البروفيسور الألماني أوفه راينهولد من استعمال كريم العناية الغني بالدهون لعلاج حروق الشمس، لأنه قد يتسبب في احتباس الحرارة داخل البشرة بشكل إضافي.

وبدلاً من ذلك، أوصى راينهولد، عضو رابطة أطباء الأمراض الجلدية الألمان بالعاصمة برلين، باستعمال كمادات باردة ورطبة أو أخذ دش بارد أو استعمال الجِل أو اللوشن المخصصين لعلاج حروق الشمس.

وفي حال الآلام الشديدة، يمكن بشكل إضافي تناول الأدوية المحتوية على حمض الأسيتيل ساليسيليك، كالأسبرين، كونه يعمل على التخفيف من حدة الالتهاب.

وأوضح البروفيسور الألماني أن حروق الشمس تحدث نتيجة لتلف أنسجة خلايا طبقات الجلد العليا بفعل التعرض الشديد للأشعة فوق البنفسجية، مشيراً إلى أن أعراض الإصابة بحروق الشمس تظهر في صورة التهاب الأنسجة واحمرار البشرة وسخونتها.

وإلى جانب الآلام، يمكن في أسوأ الحالات أن تنشأ بثور. وإذا وصل الأمر إلى هذا الحد أو إذا شعر المصاب بحمى أو برعشة، فيتعين عليه حينئذ زيارة الطبيب.

كما يمكن وضع الكحلة الشرعية من الليل بكميات كبيرة، نغسلها فى الصباح الباكر، وستترك بعض الآثار البسيطة غير المبالغ بها التى تظهر عيننا بشكل أكثر جمالاً.

20