الكشف عن اختفاء ملفات أمنية سرية في بريطانيا

الثلاثاء 2014/07/22
114 ملفا فقدوا بشأن التحقيق بالاعتداء الجنسي بحق اطفال

لندن- كشفت تقارير، أمس الاثنين، عن فقدان مئات الملفات ذات طابع سري من وحدة الشرطة السرية.

وذكرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية أن الملفات يعتقد انها اتلفت عمدا، موضحة أن وزارة الداخلية لم تقدم ملفا واحدا عن دورها فى تشكيل أو تمويل التحقيق الخاص بأنشطة وحدة الشرطة السرية.

وتزامن ذلك مع فقدان 114 ملفا بشأن التحقيق الجاري حول الاعتداء الجنسي على الأطفال من جانب سياسيين وبرلمانيين، والتى اعترفت الوزارة بأنه تم فقدها أو تدميرها.

ويمثل فقد ملفات أخرى إحراجا كبيرا لوزيرة الداخلية تيريزا ماي التي أبقى عليها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في التعديل الوزاري، الأسبوع الماضي.

وقالت ماي إن هناك “قلقا حقيقيا” بشأن احتفاظ شرطة العاصمة بالملفات والسجلات، مشيرة إلى مزاعم “تمزيق شامل” للأدلة قبل 11 عاما.

يشار إلى أن وحدة الشرطة السرية خضعت للتحقيق بعد اكتشاف أن ضباطها الذين استخدموا أسماء أطفال متوفيين لإقامة هويات، انتشروا بين مجموعات الاحتجاج السياسية، وكانت لهم علاقات طويلة بناشطات، حيث تزوجن بعضهن وأنجبن منهن.

5