الكشف عن عمليات تجسس صينية على أستراليا

الثلاثاء 2014/04/29
الاختراق الصيني الالكتروني ليس الأول من نوعه

سيدني- كشفت صحيفة “استراليان فاينانشال ريفيو”، الاثنين، أن المخابرات الصينية قامت بالتجسس على البريد الإلكتروني لنواب البرلمان الأسترالي من خلال قيامها بهجومات الكترونية على أجهزة الحواسيب الخاصة بالبرلمان في 2011.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية وأمنية قولها، إن معلومات جديدة أوضحت أن الهجوم كان أكثر شمولا مما كان يتوقع سابقا ومنحهم السيطرة على نحو فعال على النظام بالكامل.

وقال مصدر أسترالي لم يكشف عن اسمه، “كان ذلك بمثابة منجم مفتوح، لقد كان لدى المتسللين الصينيين إمكانية الوصول إلى كل شيء تقريبا”.

وذكر تقرير الصحيفة، أنه عندما يدخل المتسللون للنظام يكون بوسعهم الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني وقواعد بيانات الاتصال وأية وثائق أخرى مخزنة على الشبكة.

ويعتقد أن يكون الوصول إلى هذه الشبكة قد منح الصين فهما أكثر تطورا للسياسة والروابط المهنية والاجتماعية للقيادة الأسترالية بما فيها نقاشات المشرعين.

وللإشارة فإن وسائل الإعلام الأسترالية ذكرت موضوع الاختراق الإلكتروني لأول مرة في العام 2011.

5