الكشف عن كائنات حية جديدة من بينها دبور يستخدم الأسلحة الكيميائية

الجمعة 2015/05/22
الكثير من النباتات والحيوانات إلى طريق الاندثار

نيويورك – أعلن العلماء أمس أنه تم اكتشاف نحو 18 ألف نوع جديد من الكائنات الحية خلال عام 2014 لتضاف إلى مليوني نوع معروفة بالفعل، فيما أصدروا قائمة تضم أهم عشرة أنواع رئيسية جديدة تبرز مدى تنوع الحياة على وجه الأرض.

وقال كونتين ويلر عالم الحشرات ورئيس كلية العلوم البيئية والغابات التابعة لجامعة ولاية نيويورك التي تتولى إصدار القائمة إن هذه الأنواع العشرة “تذكرة بالعجائب التي لا تزال بانتظارنا”. ولا يزال ما يقدر بنحو عشرة ملايين نوع جديد غير معروف في مجالات العلوم المختلفة.

لكن يتعين على الباحثين التحرك بسرعة لأن الصيد الجائر ومجالات التنمية والتوسع وتغير المناخ تدفع بالنباتات والحيوانات إلى طريق الاندثار بمعدل أكبر وأسرع من قدرة العلم على اكتشافها.

وأضيف إلى القائمة كائنان من المملكة الحيوانية بسبب قوة الغرائز الأبوية لديهما بصورة غير عادية.

الأول دبور من الصين وهو أول حيوان يستخدم الأسلحة الكيميائية لإحباط خطط الكائنات المفترسة التي تحاول الإجهاز على نسله، إذ تلجأ أنثى هذا الدبور إلى حشو جزء من عشها بالنمل الميت الذي يفرز مواد كيميائية طيارة تحجب رائحة اليرقات، وهو ما يبعد خطر افتراسها.

والثاني ضفدع من إندونيسيا يكسر قاعدة تكاثر البرمائيات عديمة الذنب، فبدلا من أن تضع الأنثى البيض مثلما تفعل جميع أنواع الضفادع تقريبا في العالم وعددها 6455 نوعا أو عوض أن تنجب صغارا، فإنها تقوم بتخزين “أبو ذنيبة” (الشرغوف) وهو الطور اليرقي للضفادع في مسطحات مائية ضحلة.

ومن بين هذه الكائنات العشرة نوع مندثر يسمى “دجاجة الجحيم”، وهو ديناصور يغطي جسمه الريش، كان قد عثر على أجزاء من هيكله العظمي في داكوتا بالولايات المتحدة، وهو حيوان معاصر لديناصور “تيرانوصور ركس” وديناصور “ترايسرابتور”.

القائمة تضم بزاقة بحرية ساحرة المنظر من اليابان بألوانها الزرقاء والحمراء والذهبية، وهي تسلط الضوء على كيفية إنتاج الطحالب

وهناك نوعان بالقائمة استحوذا على اهتمام واضعي القائمة بسبب فنون الأداء الخاصة بهما.

النوع الأول عنكبوت من منطقة الكثبان الرملية بالمغرب، يلجأ إلى الحركة على غرار العجلات الخشبية لإحباط مخططات من يتربصون به، إذ يركض بسرعة تصل إلى ضعف سرعته العادية.

والنوع الثاني سمكة من نوع النفوخ المنتفخة الشكل في اليابان التي ابتكرت رسم دوائر عجيبة في قاع البحر، ظلت تحير العلماء عشرين عاما، إذ تصنع الذكور هذه الدوائر لاجتذاب الإناث وذلك من خلال السباحة والاختباء في الرمال.

وتضم القائمة أيضا بزاقة بحرية ساحرة المنظر من اليابان بألوانها الزرقاء والحمراء والذهبية، وهي تسلط الضوء على كيفية إنتاج الطحالب في جوف البزاقة البحرية كمواد مغذية لها من الشعاب المرجانية التي تقتات عليها.

وستنشر هذه القائمة السبت 23 مايو الذي يوافق عيد ميلاد كارولوس لينيوس (1707-1778) عالم النبات والحيوان السويدي الذي يعد مؤسس علم التصنيف الحديث.

24