الكشف عن هوية "الجهادي جون" ذباح الدولة الإسلامية

الجمعة 2015/02/27
ماذا بعد تحديد هوية ذباح داعش

لندن - كشفت تقارير إعلامية النقاب عن هوية السفاح الملثم لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد والمعروف باسم “الجهادي جون” والذي ظهر في تسجيلات فيديو وهو يقوم بذبح بعض الرهائن الغربيين.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أمس الخميس، إنها علمت بأن ذباح داعش المشتبه به الرئيسي في تسجيلات إعدام مصورة نشرت على مراحل خلال الأشهر الأربعة الماضية، يدعى محمد الموازي وهو من غرب لندن.

ورفضت الشرطة البريطانية التعليق على الموضوع، حيث قال ريتشارد والتون رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة لندن في بيان “لن نؤكد هوية أحد في هذه المرحلة أو نعطي أي تحديث للمعلومات عن سير هذا التحقيق في مكافحة الإرهاب على الهواء”.

وحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية التي أجرت حوارا مع أحد أصدقاء ذباح الدولة الإسلامية المتشدد، لم تكشف عن هويته، قال في تصريحات حصرية لها “لم يكن لديّ أدنى شك بأن محمد الموازي هو جون الجهادي، لقد كان مثل أخ بالنسبة إليّ، وأنا متأكد من أنه هو”.

وتؤكد تلك التقارير أن محمد الموازي سفاح داعش الشهير مولود في الكويت وأنه ينحدر من عائلة ميسورة وأنهى تعليمه الجامعي في اختصاص هندسة الحاسوب، كما يعتقد أن له صلة بمشتبه به سابق في بريطانيا كان قد سافر إلى الصومال في عام 2006 وقام ببعض التسهيلات الخاصة بحركة الشباب الصومالية، وأدار شبكة لتمويلها.

ويرى خبراء أن تحديد هوية سفاح داعش لن يغيّر من الأمر شيء على الأقل في الوقت الراهن خصوصا أن الاستخبارات البريطانية ترفض تأكيد تلك المعلومات، لكن ذلك قد يساعدها في استكمال مهمتها وهي تحديد مكانه بهدف القبض عليه حيا.

وكان “الجهادي جون” قد كُشف ولأول مرة في فيديو تم بثه في أغسطس الماضي عندما ظهر وهو يذبح الصحفي الأميركي جيمس فولي، حيث خلف ذلك العمل صدمة لدى الغرب ليظهر مرة أخرى في لقطات فيديو تصور عمليات ذبح الصحفي الأميركي ستيفين سوتلوف وموظفي الإغاثة البريطانيين ديفيد هاينس وألن هينينغ وموظف الإغاثة الأميركي عبدالرحمن كاسيغ المعروف أيضا باسم بيتر.

5