الكلاسيكو في المرحلة التاسعة وأتلتيكو يبدأ حملته خارج قواعده

السبت 2014/07/26
اختبارات شاقة لحامل اللقب

مدريد - ستكون موقعة الـ”كلاسيكو” المرتقبة دائما بين الغريمين الأزليين ريال مدريد وبرشلونة اللذين عززا صفوفهما بلاعبين من الطراز الرفيع هما الكولومبي خاميس رودريغيز والأوروغوياني لويس سواريز على التوالي، في المرحلة التاسعة التي تقام في 25 و26 أكتوبر المقبل على ملعب “سانتياغو برنابيو” على أن يكون لقاء الإياب في المرحلة الثامنة والعشرين المقررة في 21 و22 مارس 2015.

ويبقى معرفة إذا سيتمكن برشلونة في الفصل الأول من الـ”كلاسيكو” من الاعتماد على خدمات سواريز الذي أوقف لتسع مباريات دولية وأربعة أشهر عن جميع الأنشطة الكروية بسبب عضه مدافع إيطاليا جورجيو كييليني خلال مونديال البرازيل 2014.

وتنتهي عقوبة سواريز في 26 أكتوبر أي في اليوم الثاني من المرحلة التاسعة التي تجمع النادي الكاتالوني مع غريمه الملكي. وقد وافقت محكمة التحكيم الرياضي على استئناف سواريز وستصدر قرارها في القضية في 11 أو 12 أغسطس المقبل.

في المقابل يبدأ أتلتيكو مدريد حامل اللقب حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الأسباني خارج قواعده عندما يحل ضيفا على رايو فايكانو في المرحلة الأولى المقررة في 23 و24 الشهر المقبل. وكان أتلتيكو توج بقيادة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 1996 بعدما تفوق على ريال مدريد وبرشلونة اللذين يفتتحان مشوارهما على أرضهما بمواجهة التشي وقرطبة على التوالي.

أولى مواجهات العيار الثقيل في المرحلة الثالثة من الدوري الأسباني ستكون بين الجارين اللدودين ريال مدريد وأتلتيكو

وستكون المباراة الأبرز في المرحلة الافتتاحية بين إشبيلية وفالنسيا على أن تكون أولى مواجهات العيار الثقيل في المرحلة الثالثة المقررة في 13 و14 سبتمبر المقبل بين الجارين اللدودين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد على ملعب الأول في إعادة لنهائي دوري أبطال أوروبا الذي فاز به النادي الملكي 4-1 بعد التمديد محرزا لقبه العاشر والأول منذ 2002.

وفي منافسات الدوري الفرنسي أعلن نادي مرسيليا، سادس الدوري الفرنسي لكرة القدم، أنه سيخوض أول مباراة له على أرضه في الموسم الجديد في منتصف أغسطس المقبل في مواجهة مونبلييه، على أرض هذا الأخير، بسبب خلاف مع البلدية حول قيمة إيجار ملعب فيلودروم. وجاء في بيان لنادي مرسيليا: “بعد فشل المفاوضات الأخيرة مع البلدية الهادفة إلى التوصل إلى اتفاق معقول حول قيمة استئجار معلب فيلودروم، أعلنت إدارة النادي أن فريقها لن يلعب في مرسيليا”. ولم يحدد البيان خطوات النادي اللاحقة سوى في ما يتعلق بمباراته الأولى التي كانت مقررة على أرضه في مواجهة مونبلييه في 17 أغسطس: “أول مباراة مقررة على أرضنا في مواجهة مونبلييه، في نهاية الأسبوع الممتدة بين 15 و17 أغسطس، ستقام على ملعب دي لا موسون (التابع لمونبلييه)”.

وقال المدير العام للنادي فيليب بيريز: “يمكن اتخاذ خطوات أخرى كثيرة مماثلة ونحن درسنا خياراتنا ووجدنا حلولا كثيرة، من بينها إمكان اللعب طوال الموسم في لا موسون”. وكان نادي مرسيليا قد هدد بترك ملعب فيلودروم منذ نهاية يونيو الماضي بعدما رفعت السلطات المحلية قيمة الإيجار الذي كان يدفعه النادي، خلال أعمال تجديد الملعب قبل كأس أوروبا 2016 التي ستستضيفها فرنسا. ويعتبر ملعب فيلودروم الشهير الذي يتسع بعد تجديده لـ67 ألف متفرج، الحاضن التاريخي لنادي مرسيليا.

23