الكلاسيكو يأتي في توقيت حاسم للصراع بين عملاقي أسبانيا

الجمعة 2014/10/24
صدام العمالقة يشد أنظار العالم

مدريد - تستعيد الدوريات الأوروبية نشاطها بعدما فسحت المجال أمام عمالقة القارة العجوز للمنافسة في سباق دوري الأبطال، وذلك من خلال صدامات حاسمة في جل البطولات.

يفتتح ريال مدريد وبرشلونة شريط مواجهات الكلاسيكو الأقوى في العالم عندما يلتقيان على أرض الأول غدا السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الأسباني لكرة القدم في ظل تألقهما محليا وقاريا وانتهاء عقوبة الأوروغوياني لويس سواريز بعد حادثة العض الشهيرة في مونديال 2014.

لم تهتز شباك برشلونة صاحب الدفاع الأقوى في الدوري في ثماني مباريات فتربع على الصدارة مع 22 نقطة بفارق 3 نقاط عن إشبيلية الثاني و4 نقاط عن ريال مدريد صاحب أقوى هجوم الذي دك شباك خصومه بثلاثين هدفا نصفها لهدافه الأسطوري البرتغالي كريستيانو رونالدو، فأعاد تقويم مساره بخمسة انتصارات متتالية بعد خسارتين مبكرتين أمام ريال سوسييداد 2-4 وجاره أتلتيكو مدريد حامل اللقب 1-2.

قاريا، تعثر برشلونة مرة وحيدة أمام باريس سان جرمان الفرنسي 2-3، لكنه تغلب على ابويل نيقوسيا القبرصي وأياكس أمستردام الهولندي، فيما ضمن ريال بشكل كبير تأهله إلى الدور الثاني مع 3 انتصارات آخرها جاء صارخا على أرض ليفربول الإنكليزي.

وستتركز الأنظار مجددا على عملاقي الفريقين، رونالدو من الطرف الملكي والأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة.

حقق رونالدو أفضل لاعب في العالم للموسم الماضي، بداية خيالية سجل فيها 15 هدفا حتى الآن بتسجيله ثنائية خلال الفوز الكاسح على أرض ليفانتي 5-0 الأسبوع الماضي، فبات أول لاعب في تاريخ الليغا يسجل 15 هدفا في 8 مراحل، علما بأن الدولي البرتغالي لعب 7 مباريات فقط في الليغا هذا الموسم لأنه غاب عن المباراة أمام ريال سوسييداد بسبب الإصابة. ورفع البرتغالي رصيده هذا الموسم إلى 20 هدفا في 13 مباراة في مختلف المسابقات، وإلى 272 هدفا في 259 مباراة في مختلف المسابقات مع النادي الملكي و192 هدفا في 172 مباراة في الليغا.

أما ميسي، أفضل لاعب في العالم بين 2009 و2012، فقد سجل في مرمى ايبار هدفه رقم 250 في الليغا وبات على بعد هدف واحد فقط من معادلة الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ الليغا مهاجم أتلتيك بلباو تيلمو زارا (251 هدفا) الذي لا يزال صامدا منذ 59 عاما، كما سجل 9 أهداف و11 تمريرة حاسمة في 11 مباراة حتى الآن.

ورأى ميسي أن الفوز على ريال أهم من تحطيم رقم زارا: “هذا هو الكلاسيكو ومن الجميل دوما أن تخوضه، لكنه لن يقرر شيئا. الرقم القياسي ليس مهما، المهم أن نلعب جيدا ونفوز”.

وفضلا عن الصراع القديم-الجديد بين رونالدو وميسي، ستكون الأنظار شاخصة إلى مشاركة محتملة للأوروغوياني لويس سواريز المنتهية فترة إيقافه في مونديال 2014، وقد يحمل ألوان الفريق الكاتالوني لأول مرة في مباراة رسمية بعد اشتراكه في مباريات ودية مع بلاده والفريق الكاتالوني.

لكن رغم الإثارة التي ترافق المباراة الأشهر في العالم لدى الأندية، يرى مدرب برشلونة الجديد إنريكي أنه من المبكر الحديث عن لقاء حاسم على لقب الدوري: “السيناريو الأمثل أن يكون ريال من دون نقاط الآن، ونحن نمتلك العدد الحالي. الطريق طويلة للنهاية ولن تكون المباراة حاسمة”.

وفي ظل المعركة المحتدمة بين ريال وبرشلونة، يترقب إشبيلية الوصيف نتيجة الكلاسيكو قبل أن يستقبل فياريال السادس في مباراة قوية يوم الأحد، وفي حال فوزه وخسارة برشلونة سيعادل رصيد الأخير في الصدارة وهو إنجاز لافت للفريق الأندلسي.

أما أتلتيكو مدريد حامل اللقب، فيحل ضيفا على خيتافي العاشر في ختام المرحلة يوم الأحد، باحثا عن تقليص الفارق مع ثلاثي المقدمة، إذ يبتعد في المركز الخامس بفارق 5 نقاط عن برشلونة.

فضلا عن الصراع بين رونالدو وميسي، ستكون الأنظار شاخصة إلى مشاركة محتملة للأوروغوياني لويس سواريز


رحلة صعبة


تنتظر مرسيليا المتصدر رحلة صعبة يوم الأحد لمواجهة ليون الرابع في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي تشهد مواجهة ساخنة يوم غد السبت بين باريس سان جرمان الثاني وبوردو الثالث بفارق الأهداف.

ويتصدر مرسيليا الترتيب برصيد 25 نقطة بفارق 7 نقاط أمام باريس سان جرمان وبوردو و8 نقاط أمام ليون وسانت إتيان. ويمني باريس سان جرمان النفس بمواصلة الصحوة بعد فوزين متتاليين على مضيفه لنس 3-1 في الدوري المحلي ومضيفه ابويل القبرصي في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويتربص سانت إتيان لرباعي الصدارة وكله أمل في انتهاء المباراتين بالتعادل لانتزاع المركز الثاني وتقليص الفارق إلى 6 نقاط بينه وبين مرسيليا، ذلك عندما يستضيف متز السابع يوم الأحد. ويمني ليل الثامن النفس بمداواة جراحه عندما يحل ضيفا على رين الثالث عشر في رحلة محفوفة بالمخاطر. ويخوض موناكو العاشر اختبارا سهلا أمام مضيفه باستيا السادس عشر.

وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء تولوز التاسع مع لنس صاحب المركز الأخير. ويلعب غدا أيضا كاين الثامن عشر مع لوريان الخامس عشر، ورينس الرابع عشر مع مونبلييه الحادي عشر، وإيفيان السابع عشر مع نانت السادس، ويلتقي يوم الأحد غانغان التاسع عشر قبل الأخير مع نيس الثاني عشر.


قمم ساخنة


تحفل المرحلة التاسعة من الدوري الألماني لكرة القدم بالمباريات الساخنة أبرزها بين بوروسيا مونشنغلادباخ الثاني وبايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب، وباير ليفركوزن السادس وشالكه التاسع.

وتنتظر بايرن ميونيخ رحلة صعبة إلى مونشنغلادباخ يوم الأحد لمواجهة مطارده المباشر بوروسيا على أمل توسيع فارق النقاط الأربع بينهما. وتتجه الأنظار غدا السبت إلى ملعب “باي أرينا” في ليفركوزن حيث القمة النارية بين باير وشالكه.

ويدخل الفريقان المباراة بنشوة فوزين غاليين في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ليفركوزن على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 2-0، وشالكه على سبورتينغ لشبونة البرتغالي 4-3.

ويلعب غدا السبت أيضا أوغسبورغ الثاني عشر مع فرايبورغ السابع عشر قبل الأخير، وهوفنهايم الثالث مع بادربورن السابع، وهرتا برلين الثالث عشر مع هامبورغ السادس عشر، واينتراخت فرانكفورت الثامن مع شتوتغارت الخامس عشر. ويلتقي يوم الأحد أيضا فولفسبورغ الخامس مع ماينتس الرابع.

23