"الكلمة" اللندنية تحذر من مخاطر تقسيم العراق

الاثنين 2014/08/11
العدد يتطرق إلى هموم الوطن العربي

لندن - صدر مؤخرا العدد الثامن والثمانون لشهر أغسطس من مجلة “الكلمة”، والتي تصدر في لندن ويرأس تحريرها صبري حافظ. ويتزامن صدور المجلة مع كارثة العدوان البربري الصهيوني المدجج بأعتى ما في ترسانة السلاح الأميركي من قدرات تدميرية على غزة، والاجتياح البري لها، ودك بيوتها على رؤوس سكانها وسط صمت عربي مريب ومهين.

لذلك ينطوي العدد على كثير من المواد النقدية والإبداعية التي ترفض العدوان والصمت العربي العاجز. وقد جاء هذا العدد أيضا مع فقدان “الكلمة” لأحد كتابها المنتظمين، وهو الناقد المغربي عبدالرحيم مؤذن.

ويحفل العدد بالعديد من الدراسات عن أهم علماء الاجتماع في القرن العشرين مثل بيير بورديو، وأخرى عن حاكمية الملة وأواصرها القاتلة، وثالثة عن شاعر الرفض العربي أمل دنقل، ورابعة عن الحال المتردية للبحث العلمي في الوطن العربي.

وتواصل مع هذا كله اهتماماتها بهموم الوطن العربي المختلفة من مخاطر تقسيم العراق إلى ما جرى للربيع. كما تقدم “الكلمة” رواية جاءت هذا العدد من المغرب، الذي جاء منه أيضا ديوان العدد الشعري.

14