الكمبيوترات مهددة باجتياحات الفيروسات

الأحد 2014/02/09
برامج الحماية التلقائية أسلحة ناجعة للوقاية

القاهرة - حماية الملفات والبيانات وتأمينها تتطلب استخدام برامج حماية موثقة من الشركة المنتجة لها، فهناك أكثر من 20 ألف نوع من الفيروسات الإلكترونية تهاجم الكومبيوترات الشخصية وقد تصل أضرار هذه الفيروسات إلى حذف بعض البرامج أو حذف قطاع التحميل أو تدمير كامل للقرص الصلب.

أشارت بعض الدراسات والإحصائيات إلى أن 40 بالمئة ممن يستخدمون الحاسبات الشخصية في المكاتب أو المنازل لديهم برامج حماية من الفيروسات، لكنها لا تقضي على كل الفيروسات التي تخترق الأجهزة، وقد تستطيع الفيروسات الولوج إلى الكومبيوتر الشخصي عبر عمليات نقل البيانات كالأفلام والألعاب والبرامج المجانية، وقد تفرض نفسها من خلال مرفقات البريد الإلكتروني.

هناك أربعة أنواع شهيرة من الفيروسات، فمنها ما يسمى بفيروسات قطاع إعادة التحميل (Boot sector viruses) وهو أكثرها شهرة، حيث يتم انتقال هذا النوع من خلال شريط مصاب بفيروسDisk Infected Floppy ترك داخل قارئ الإسطوانات drive disk وتمت إعادة التحميل منه وبمجرد القراءة من ذلك القرص يتم انتقاله إلى القرص الصلب بالجهاز فيصبح مصاباً بذلك الفيروس في الجزء الخاص بإعادة التحميل The master boot sector لأنه الجزء الأول الذي تتم قراءته عند تشغيل الجهاز وبالتالي يصبح الفيروس محملاً داخله.

وهناك فيروسات البرامج أو الملفات، وهو نوع يقوم بلصق نفسه إلى ملفات البرامج التنفيذية Executable Programs وبمجرد أن يتم تشغيل البرنامج المصاب يتم انتقال الفيروس إلى ذاكرة الحاسب، وربما يقوم بعملية تكرار نفسه وإصابة أكبر قدر من الملفات التنفيذية الموجودة داخل الجهاز.

أما فيروسات الماكرو فقد بدأت تنتشر بكثرة في الآونة الأخيرة، حيث تشير الإحصائيات إلى وجود ما يقارب الـ2000 فيروس من هذا النوع، وذلك لكثرة مستخدمي التطبيقات التي عادة ما تصيبها الفيروسات مثل مايكروسوفت وورد وتطبيقات الجداول الإلكترونية “إكسل”.

وكذلك توجد الفيروسات متعددة الأطراف التي تحمل خصائص فيروسات النوع الأول (فيروسات قطاع إعادة التحميل) وفيروسات النوع الثاني (فيروسات البرامج أو الملفات) حيث يمكن أن تبدأ من قطاع التحميل أو من البرامج حسب الذاكرة المتاحة أو حسب سرعة تحميل تطبيقات بدء التشغيل.

الاستخدام الدائم للبريد الإلكتروني يتطلب استخدم برامج الحماية من الفيروسات بشكل مستمر


التخلص من الفيروسات


تتراوح الأضرار التي تسببها الفيروسات ما بين كونها مجرد رسالة أو عدة رسائل تظهر فجأة ثم سرعان ما تلبث أن تختفي، وقد تصل إلى حذف بعض البرامج أو حذف قطاع التحميل أو تدمير كامل للقرص الصلب، وبالتالي يخسر المستخدم كل المعلومات والبرامج المسجلة عليه. وعادة ما تظهر رسائل غريبة على شاشة الكمبيوتر، أو أصوات غريبة أو موسيقى صاخبة تنبعث من الكمبيوتر في أوقات متفرقة، أو كثرة ظهور رسائل انتهاء الذاكرة أو المساحة التخزينية عند الإصابة بالفيروسات، بالإضافة إلى تغير اسم الكمبيوتر التابع لك، وعدم وجود تطبيقات كانت في السابق تعمل في الكمبيوتر، وبطء الحاسب الآلي عن السرعة المعتادة، وكذلك بطء الكومبيوتر في أداء بعض المهمات البسيطة كأن يستغرق وقتاً طويلاً في عملية حفظ وثيقة لا يتجاوز المكتوب عليها السطرين أو الثلاثة.

ومن أجل التخلص من الفيروسات يتم استخدام برامج صممت خصيصاً لهذا الغرض تسمى برامج الحماية من الفيروسات Anti virus protection أو virus progams أو virus cheeks أو software وجميعها تقوم بفحص الكومبيوتر لمعرفة ما إذا كان قد أصيب بأحد الفيروسات المعروفة. كما تقوم تلك البرامج بفحص كل ملف قادم إلى الكومبيوتر، وتقوم بتحذيرك في حالة وصول أي ملف مصاب بأي نوع من الفيروسات المعروفة. وتكون تلك البرامج فعَّالة فقط في حالة واحدة عندما تكون قادرة على اكتشاف الفيروسات قبل وصولها إلى ذاكرة جهازك.


برامج لحماية مستمرة


وهناك مئات من برامج الحماية من الفيروسات بعضها تجاري والبعض الآخر مجاني، ومن أشهرها: برنامج Mcafee ، وبرنامج Norton Antivirus وبرنامج Command Antivirus وبرنامج Dr.Solomon’s.

ولو اكتشفت أن الكمبيوتر مصاب بفيروس بعد تركيب برنامج الحماية فيجب عليك أن تقوم بعملية التنظيف وفي حالة عدم نجاح البرنامج في التخلص من الفيروس فقد يقترح عليك البرنامج حذف ذلك الملف، ونادراً ما يكون من الضروري إعادة تهيئة القرص الصلب الخاص بالكومبيوتر. لذا فإن الاحتفاظ بنسخ احتياطية من الملفات الهامة هي أفضل وسيلة للحماية من تأثير الفيروسات.

18