الكولومبي رويدا يفند التفاوض مع الاتحاد الإماراتي

السبت 2017/05/06
لم أحسم وجهتي بعد

دبي - تحول موضوع المدرب الأجنبي الجديد، الذي سيتولى مسؤولية تدريب المنتخب الإماراتي خلفا للمدرب المستقيل مهدي علي، إلى لغز غامض يزداد تعقيدا يوما بعد يوم.

وبعدما استقر مجلس إدارة اتحاد الكرة الإماراتي على اثنين من مدربي أميركا الجنوبية للتفاوض معهما ليتولى أحدهما تدريب “الأبيض”، دون الكشف عن هويتهما، تناقلت وسائل إعلام محلية وأجنبية العديد من الأسماء المرشحة.

وفوّض مجلس إدارة الاتحاد رئيسه بن غليطة ونائبه سعيد الطنيجي للتفاوض مع المدربين اللاتينيين اللذين تم اختيارهما بناء على توصية من لجنة المنتخبات.

وأكد المجلس عدم التفاوض مع أي مدرب من داخل الإمارات، لينفي بذلك الأنباء التي ترددت قبل الاجتماع عن رغبة اتحاد الكرة في التعاقد مع الروماني كوزمين مدرب الأهلي.

ويحتل المنتخب الإماراتي المركز الرابع في جدول ترتيب المجموعة الثانية من الدور الحاسم للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 برصيد 9 نقاط.

واتجهت كل المؤشرات مؤخرا إلى المدرب الكولومبي رينالدو رويدا، وتحدثت صحف أجنبية عن تلقيه عرضا بمبلغ قدرت قيمته بـ3.5 مليون دولار سنويا، وأكدت صحف إماراتية وصوله خلال ساعات لتولي المسؤولية رسميا، قبل أن تخرج مرة أخرى لتؤكد فشل المفاوضات في اللحظات الأخيرة مع رويدا.

وفي الوقت نفسه أكد رويدا خلال مؤتمر صحافي أنه لم يتفاوض على تولي تدريب المنتخب الإماراتي وأن ما تردد عن سفره إلى الإمارات قريبا لإتمام التعاقد “غير صحيح”، مؤكدا تمسكه بتدريب نادي أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

التطورات الجديدة دفعت لترشيح غابرييل كالديرون ليكون الخيار البديل لرويدا، بحكم خبرته ودرايته بالكرة الخليجية

وبدأ نجم المدرب يسطع عندما قاد منتخب كولومبيا للشباب تحت 20 سنة إلى المركز الثالث في كأس العالم 2003، بعدها قاد منتخب كولومبيا تحت 17 عاما إلى المركز الرابع في كأس العالم تحت 17 سنة، ثم أمسك رويدا بزمام تدريب المنتخب الكولومبي الأول لمدة سنتين من 2004 حتى 2006 وقدم عطاء مبهرا، حيث كان على وشك التأهل لكأس العالم وقتها.

بعد كولومبيا توجه رويدا لتدريب منتخب هندوراس وقاده إلى كأس العالم 2010، ومن ثمة قاد المدرب منتخب الإكوادور وتأهل معه إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ودفعت التطورات الجديدة وسائل الإعلام لترشيح المدرب الأرجنتيني غابرييل كالديرون، ليكون الخيار البديل لرويدا بحكم خبرته ودرايته بالكرة الخليجية بعد فترة من التدريب في السعودية والبحرين، كما درب الوصل وبني ياس في الإمارات.

ومن جانب الاتحاد الإماراتي للكرة أكد حسن الجسمي، المتحدث الإعلامي باسم الاتحاد، أن هناك حفاظا على سرية المفاوضات مع مدرب المنتخب الجديد من باب الاحترافية، مضيفا أنه سيتم الإعلان الرسمي خلال أيام عن هويته، معتبرا أن الإعلان لم يتأخر لكن الاتحاد يتأنى ويدرس المرحلة المقبلة.

22