الكونغرس يموّل حملة أوباما ضد "داعش" في سوريا والعراق

الجمعة 2014/12/05
الدعم المالي يهدف إلى توفير الموارد اللازمة لسياسة خارجية قوية لأميركا

واشنطن ـ وافق مجلس النواب الأميركي الخميس على تمويل العمليات التي يتم تنفيذها ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وأقر تدريب المعارضة السورية ضمن مشروع قانون موسع للإنفاق الدفاعي بقيمة 585 مليار دولار.

وجرى اعتماد هذا الإجراء في مجلس النواب خلال تصويت تم بموافقة 300 عضو مقابل رفض 119 عضوا، ويجب الآن أن تتم الموافقة عليه في مجلس الشيوخ.

وكان أوباما قد طالب بـ 5.6 مليار دولار لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية وتدريب المعارضة السورية.

وقال زعيم الأغلبية الجمهوري كيفين مكارثي: "في عالم خطير على نحو متزايد حيث تظل أميركا تواجه تزايد التطرف وعدم الاستقرار في الخارج، فإن قانون التفويض الدفاعي الوطني للعام المالي 2015 يضمن الأمن الأميركي ويوفر الموارد اللازمة من أجل دفاع قوي وسياسة خارجية قوية". ويمنع هذا الإجراء أيضا نقل المعتقلين في خليج جوانتانامو إلى الولايات المتحدة.

ولم يمنح هذا الإجراء تفويضا جديدا لاستخدام القوة العسكرية في العراق وسوريا، وهو الامر الذي كان يسعى إليه الرئيس باراك أوباما، غير أن رئيس مجلس النواب جون بينر دعا أوباما إلى طرح الأمر للنظر فيه في الدورة الجديدة للكونغرس العام المقبل.

1