الكويت: القبض على عناصر من داعش خططت لتنفيذ هجمات

الاثنين 2016/07/04
عمليات استباقية للأجهزة الأمنية الكويتية تكشف عن خلايا إرهابية

الكويت- اعلنت وزارة الداخلية الكويتية في ساعة مبكرة من صباح الاثنين ان الأجهزة الامنية المختصة تمكنت من توجيه ثلاث ضربات استباقية داخل البلاد وخارجها بضبط عناصر إرهابية تنتمي لما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي.

وبحسب البيان فقد تمكنت الأجهزة الأمنية المختصة من ضبط المتهم الإرهابي طلال نايف رجا، كويتي الجنسية مواليد 1998، وقبل إتمام جريمته النكراء بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية لتفجير أحد المساجد الجعفرية بمحافظة حولي، إضافة إلى أحد المنشئات بوزارة الداخلية.

وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية أقر فيها بمبايعته داعش وتلقيه تعليمات من أحد قياديي التنظيم بالخارج، وعقده العزم على تنفيذ العملية الإرهابية أواخر شهر رمضان أو أوائل عيد الفطر، على أن يحضر وفق التعليمات التي تلقاها من التنظيم.

وأوضح أنه كان سينفذ هذه التعليمات بنفسه أو يكلف أحد من العناصر الشابة التي يقوم بتجنيدها من غير المعروفين لدى الأجهزة الأمنية أو المشتبه فيهم لاستلام الحزام الناسف والمتفجرات أو شراء سلاحا ناريا اوتوماتيكيا في تنفيذ العمليات الإرهابية داخل البلاد.

وذكرت الوزارة "انه وفي إنجاز أمني آخر غير مسبوق تمكنت الأجهزة الأمنية وعلى صعيد الوقاية الأمنية من الإرهاب الخارجي من ضبط وإحضار المتهم الإرهابي من الخارج ويدعى علي محمد عمر، مواليد 1988 كويتي الجنسية، ووالدته المتهمة الإرهابية حصة عبدالله محمد، كويتية الجنسية مواليد، 1964 إلى جانب الطفل الذي أنجبه المتهم في حي الرقة بسوريا من زوجته السورية بعد محاولات متكررة من قبل الأجهزة الأمنية الكويتية، إلى ان تكللت بالنهاية بالنجاح رغم كثافة العمليات الإرهابية التي تشهدها المنطقة بين العراق وسورية بضبطهم وإحضارهم للبلاد".

واقر كل من الابن والام في اعترافات كاملة بانضمامهما لتنظيم داعش الإرهابي وبتحريض من الام التي دفعت أولا بابنها الأصغر عبدالله محمد عمر (1991)، لينضم الى ذلك التنظيم حتى قتل بأحد المعارك الإرهابية بالعراق.

وأضافت الإدارة انه بعد وفاة شقيق المتهم عبدالله بادر اخوه علي بقطع دراسته في بريطانيا حيث يتلقى تعليمه بكلية هندسة البترول هناك، وانضم إلى تنظيم داعش الإرهابي حيث توجه مع امه إلى حي الرقة بسورية حيث عمل هناك مسؤولا عن تشغيل حقول النفط والغاز، وعملت الام أيضا في التدريس لزوجات وأبناء المقاتلين الإرهابيين وتحفيزهم نفسيا وفكريا، وأدليا باعترافات تفصيلية بتقديمهما الدعم اللوجيستي للعديد من العمليات الإرهابية تحت إشرافهما ومتابعتهما.

وتمكنت الأجهزة الأمنية المختصة كذلك من ضبط خلية إرهابية تنتمي لتنظيم داعش الإرهابي تضم المتهم مبارك فهد مبارك كويتي الجنسية، مواليد 1994 والمتهم عبدالله مبارك محمد كويتي الجنسية، مواليد 1992 أحد منتسبي وزارة الداخلية ومتهما خليجيا وآخر من الجنسية الاسيوية، وقامت الأجهزة الأمنية بتحويل جميع المتهمين الى الجهات المختصة.

ويأتي هذا التحرك ضد خلايا إسلامية بعد عام من إقدام انتحاري سعودي مرتبط بتنطيم الدولة الإسلامية على تفجير نفسه داخل مسجد للشيعة، في أسوأ هجوم شهدته الكويت أسفر عن مقتل 26 شخصا من المصلين. وأصدرت محكمة حكم الإعدام بحق شخص وبالسجن لثمانية آخرين ساعدوا الانتحاري السعودي.

وفي نوفمبر من العام الماضي، ضبطت الشرطة الكويتية خلية دولية يقودها لبناني، كانت ترسل أنظمة دفاع جوي وتجمع الأموال لصالح تنظيم الدولة الإسلامية.

1