الكويت الكويتي يغازل ثلاثية تاريخية

العربي يسعى إلى إنقاذ موسمه بعد أن خرج خالي الوفاض في المواسم القليلة الماضية.
الثلاثاء 2018/05/08
احتدام المواجهات

الكويت - يختتم موسم كرة القدم في الكويت الثلاثاء بإقامة المباراة النهائية للنسخة 56 من بطولة كأس الأمير، التي تجمع على ملعب جابر الأحمد الدولي، بين الكويت حامل اللقب والباحث عن الثلاثية المحلية، ومنافسه العربي.

وبدأ الكويت الموسم بإحراز كأس السوبر وأضاف إليها لقب الدوري، علما أنه سقط في نهائي كأس ولي العهد أمام غريمه القادسية بركلات الترجيح. وكان النادي قد حقق “الرباعية” الموسم الماضي، في إنجاز غير مسبوق.

من جهته، يسعى العربي إلى إنقاذ موسمه بعد أن خرج خالي الوفاض في المواسم القليلة الماضية.

وينفرد القادسية بالرقم القياسي لعدد مرات التتويج باللقب (16 مرة)، متقدما على العربي صاحب المركز الثاني (15)، بينما يحتل الكويت المركز الثالث مع 12 لقبا أمام كاظمة بسبعة ألقاب.

وأعفي الكويت من خوض المرحلة الأولى من بطولة الموسم الراهن كونه حاملا للقب، قبل أن يتجاوز الساحل في ربع النهائي بنتيجة كاسحة 6-0، ويهزم النصر بهدف وحيد في نصف النهائي.

أما العربي، فقد بدأ المشوار في المرحلة الأولى بفوز كبير على غريمه التاريخي القادسية بثلاثية نظيفة حملت توقيع حسين الموسوي الذي عاد وسجل هدف الانتصار الوحيد على برقان في ربع النهائي.

وفي دور الأربعة، عانى العربي الأمرين قبل أن يتخطى السالمية بركلات الترجيح 3-1 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وتخلى الكويت عن المدرب الأردني عبدالله أبوزمع قبل فترة وعين بدلا منه “ابن النادي” محمد عبدالله فأكمل المسيرة بنجاح وقاد الفريق إلى التتويج بلقب الدوري ووضعه على مشارف كأس الأمير.

في المقابل، تعاقد العربي مطلع الموسم مع المدرب محمد إبراهيم الملقب بـ”الجنرال”، صاحب العدد الأكبر من الألقاب المحلية. وأحرز إبراهيم 17 لقبا في مختلف مسابقات الكرة الكويتية، 16 منها مع القادسية.

22