الكويت بلا كهرباء: سخرية ورومانسية

الجمعة 2015/02/13
لو تظلم الكويت يكفي نور أهلها

الكويت- حوّل الكويتيون انقطاع الكهرباء عن أجزاء كبيرة من بلادهم، مساء الأربعاء، إلى موجة من السخرية أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي. وأطلق كويتيون “هاشتاغات” عديدة تنافست محتوياتها في ما بينها بالسخرية والانتقاد.

وشهدت أجزاء واسعة من الكويت، مساء الأربعاء، انقطاعا نادرا للكهرباء بسبب عطل فني، الأمر الذي ذكّر مواطنين بأجواء غزو النظام العراقي لبلادهم عام 1990 في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وتناول المغردون الموضوع من زوايا مختلفة إذ ركزت مجموعة على أسباب انقطاع الكهرباء وتأثيراته، فيما دعا آخرون إلى محاسبة المسؤولين عن هـذا الانـقطاع المفاجئ.

وقال مغرد “المشكلة ليست في انقطاع الكهرباء هذا قد يحصل، لكن المشكلة لماذا لم تعمل المولدات الاحتياطية بالمرافق الهامة مثل إشارات المرور”.

جو الرومانسية كان حاضرا في تعليقات البعض. ونشر أحدهم صورة لحفل زفاف، استغل أصحابه انقطاع الكهرباء لإحيائه على ضوء الشموع. كما نشر مغردون صورا لعمليات جراحية تجرى على أضواء الشموع وكشافات الجوالات وذلك من باب السخرية.

وقال معلق “قبل شهر الحكومة بانية (بنت) محطة كهرباء في لبنان”، في إشارة إلى أن الكويت تساعد دولا أخرى على تأمين الكهرباء في حين أن الكهرباء انقطعت فيها.

أحد المغردين الآخرين رأى الأمر من زاوية أخرى حيث قال “لو تظلم الكويت يكفي نور أهلها”.

ولم يسلم من السخرية، إعلان وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح على حسابه الرسمي على تويتر، عن أن تلفزيون الكويت (الرسمي) سيستضيف بعض القيادات والمسؤولين، في وقت لم يحدده، لتوضيح سبب انقطاع الكهرباء. وأجابه أحد المغردين “هو في كهربا عشان نشوف التلفزيون”، بمعنى لا يوجد كهرباء لكي نشاهد التلفاز.

وضاق صدر الوزير الصباح بالسخرية وهو المتابع لإعادة التيار الكهربائي بأسرع ما يمكن فغرد مرة أخرى، مساء الأربعاء، “الأخبار الأولية أن التيار عاد إلى كامل الشبكة وجار التأكد النهائي، من غير طنازة (تهكم) ممكن تبلغوني وين (أين) ماعندكو (ليس عندكم) كهرباء لو سمحتم”. ولم يغب انقطاع الكهرباء الأربعاء عن متابـعة مجلس الأمة (البرلمان) الكـويتي في جلسته التي انعقدت صباح أمس الخميس.

18