الكويت تتجه للتعجيل بحسم ملف البدون

توجيهات أميرية بحسم ملف المقيمين بصورة غير قانونية لسد جميع المنافذ أمام الإخوان لاستثمار القضية سياسيا.
الاثنين 2019/07/22
البرلمان سيحسم قريبا هذا الملف الشائك

الكويت – تتّجه الكويت نحو التعجيل بإقفال ملف غير محدّدي الجنسية المصطلح عليهم محليا بالبدون، بعد أن أصبح مجالا للاستثمار السياسي وهو ما تأكّد مؤخرا عندما سارعت جماعة الإخوان المسلمين إلى استغلال حادثة انتحار أحد أفراد هذه الفئة في محاولة تفجير اضطرابات بالشارع للضغط على السلطات الكويتية، إثر قبضها على أفراد خلية إخوانية فارين من مصر وقرارها تسليمهم لسلطات بلادهم.

وكشف رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) مرزوق الغانم عن توجيهات أميرية بحسم ملف المقيمين بصورة غير قانونية (البدون)، قائلا إنه انطلاقا من هذه التوجيهات فإن “مجلس الأمة ماضٍ في إقرار حلّ جذري وعادل لهذه القضية وبما لا يمس الهوية الوطنية والجنسية الكويتية”.

وقال الغانم في تصريح للصحافيين الأحد “تصريحي اليوم حول قضية البدون أو المقيمين بصورة غير قانونية يأتي بناء على توجيهات من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وعليه أوضّح أنه لا يمكن القبول بالعبث في ملف الجنسية والهوية الوطنية أو أن يتحول هذا الملف مادة للمساومات والضغوط السياسية”، مؤكدا “هذه حقيقة يجب أن يعرفها الجميع”.

وأضاف “كما ذكرت سابقا، فإن هناك حلا جذريا وعادلا لهذه القضية خلال الصيف، وهناك تحركات تمت على قدم وساق لم تظهر للعلن لزيادة فرص نجاحها والحفاظ عليها وحمايتها ممن يحاول أن يستعرض أو يسترزق”.

ولفت الغانم إلى أن الحل سيبدأ بتشريع يصادق عليه المجلس بداية دور الانعقاد المقبل أو في دورة برلمانية طارئة خلال الصيف إن تطلب الأمر”.

ولفت إلى أنه لن يكشف التفاصيل لأن هناك الكثير من النقاشات تدور من خلال لقاءات نيابية حكومية ومع الجهاز المركزي للمقيمين بصورة غير قانونية “وهناك توجيه واضح من الأمير بإنهاء الملف”.

وختم الغانم بالقول “بإذن الله لن ينتهي هذا الصيف إلا بصياغة وإقرار هذا الحل العادل والجذري، وأتمنى من جميع الأطراف التعاون لإغلاقه خصوصا أن هذه المشكلة لم نصنعها نحن بل ورثناها من أجيال سابقة وفي مختلف القطاعات”.

3