الكويت تختتم الأسابيع الثقافية العربية بصفاقس التونسية

الثلاثاء 2017/02/28
صفاقس مثلت جسر تواصل بين الدول العربية

تونس - تختتم الثلاثاء بمدينة صفاقس التونسية فعاليات الأسبوع الثقافي الكويتي في إطار تظاهرة “صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016”، والذي افتتح بدار الفنون.

وأشاد المسؤولون من الطرفين التونسي والكويتي بعمق الروابط التاريخية بين البلدين الشقيقين وأهمية مثل هذه التظاهرات الثقافية في فتح جسور التواصل الدائم بين الشعبين، وفي تحقيق التلاقح وتبادل المشاريع الثقافية.

وقال السفير الكويتي “جئنا من الكويت بأسبوع ثقافي عرض خلاله المجلس الوطني مخزون الكويت الثقافي في جميع المجالات، من فن تشكيلي إلى تصوير فوتوغرافي، بالإضافة إلى عروض مسرحية وموسيقية وندوات ومحاضرات فكرية”.

ومن جهته، قال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني ورئيس الوفد الكويتي بدر الدويش “الأسبوع الثقافي الكويتي تزامن مع احتفالات الكويت بالأعياد الوطنية، ما يعطي زخما بأن تشع الكويت بتراثها وثقافتها وفنونها على العالم العربي، انطلاقا من مدينة صفاقس التونسية”.

فنانون ومثقفون كويتيون أحيوا العديد من التظاهرات الثقافية ضمن فعاليات صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016

وفي ذات السياق قالت المنسقة العامة لتظاهرة “صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016” هدى الكشو، إن “مسك الختام للأسابيع الثقافية العربية والأجنبية التي استضافتها تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية هو الأسبوع الثقافي الكويتي”.

وتمّ بدار الفنون تقديم معرض فني كويتي للفنان التشكيلي محمود أشكناني والمصورة الفوتوغرافية بشاير القطان، فضلا عن معرض لإصدارات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

وإثر ذلك احتضن المركب الثقافي محمد الجموسي حفلا غنائيا بمصاحبة الفرقة الموسيقية الكويتية بقيادة المايسترو أحمد حمدان، وضمن الحفل قدّم الفنان الكويتي محمد البلوشي عدة أغان كويتية وطنية وشعبية مصحوبة بإيقاعات أصيلة أثارت الجمهور التونسي خاصة حين فاجأ البلوشي الجمهور التونسي بأغنية “جاري يا حمودة” للفنان التونسي الراحل أحمد حمزة.

وفي برنامج التظاهرة احتضن المركز الدولي للإعلام محاضرة عن آثار دولة الكويت وجهودها في الحفاظ على التراث الثقافي قدمها المحاضر والباحث في الآثار فرح الصباح، بالإضافة إلى محاضرة عن آثار مدينة صفاقس وجهود الدولة في الحفاظ على التراث الثقافي قدمها المحاضر والمندوب الجهوي للتراث بالساحل الجنوبي عمار عثمان.

ويسدل الستار، الثلاثاء، بحفل اختتام يحتضنه مركز الفنون الدرامية والركحية وتؤثثه مسرحية “العائلة الحزينة” لفرقة مسرح الخليج العربي.

14