الكويت تستعد لطرح مشروع الغاز الجوراسي

الجمعة 2017/08/11
خطوات متسارعة لتحديث القطاع النفطي الكويتي

الكويت- كشف مصدر نفطي مسؤول أمس أن مؤسسة البترول الكويتية حصلت على الموافقات الرسمية لطرح مشروع المرحلة الثانية من الغاز الحر (الجوراسي) الذي تصل قيمته التقديرية الأولية إلى نحو 1.2 مليار دينار (4 مليارات دولار).

وقال إن شروط المناقصة سوف تنشر في الجريدة الرسمية اعتبارا من الأحد المقبل، متوقعا أن تنتهي الشركة من إجراءات الطرح وترسية العقود النهائية في بداية العام المقبل.

ونسبت جريدة “الأنباء” الكويتية إلى المصدر المسؤول قوله إن الشركة حدّدت مجموعة من الشركات العالمية المتخصّصة في تطوير الحقول الجوراسية والتي سبق لها تنفيذ مشاريع من هذا النوع.

4 مليارات دولار القيمة التقديرية للمرحلة الثانية من مشروع الغاز الجوراسي الذي ستطرحه الكويت قريبا

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى إنتاج مليـار قـدم مكعبـة مـن الغـاز الحـر يـوميـا، وأن برنامج تطوير الغاز الحر في الكويت يمتد لسنوات عـديدة قـد تصـل إلى 10 سنوات.

وأوضح أن مرافق الغاز الحر ستكون ملكيتها مناصفة ما بين مؤسسة البترول الكويتية والشركة التي تقوم بتنفيذ المشروع، وليس بموجب العقود السابقة التي كانت تعتمد على نظام التأجير.

وتتولى شركة فلور الأميركية المتخصّصة في الهندسة والإنشاءات أعمال تصميم المشروع. وأكد المصدر أنّ الشركة استطاعت زيادة معدلات الإنتاج من الغاز الحر في المرحلة الأولى. ومن المتوقع أن تصل الى 500 مليون قدم مكعبة يوميا بحلول نهاية العام الحالي، وذلك من خلال استراتيجية واضحة المعالم في الاستكشاف والإنتاج.

وذكر أن عمق الطبقات الجيولوجية المراد استكشافها والمتوقع احتواؤها على الغاز الحر من أهم العقبات التي تواجه الشركة، حيث أنها تحتاج إلى منصة حفر آبار تنطبق عليها معايير الحفر للأعماق البعيدة وخصوصا في منطقتي الخف وعنيزة اللتين تتصفان بالضغط العالي وشدة الحرارة.

وكان قد تم اختيار شركة بتروفاك البريطانية من قبل إحدى الشركات المحلية لتصبح شريكا من الباطن في تنفيذ مشروع الغاز الجوراسي في شمال البلاد، قبل أن يواجه المشروع تحديات في التمويل، وهو ما دفع “نفط الكويت” إلى سحب المشروع وإعادة طرحه على هيئة مناقصة.

شركة فلور الأميركية للهندسة والإنشاءات تقوم حاليا بأعمال تصميم مشروع الغاز الجوراسي

من جهة ثانية، قال المصدر إن الشركة وافقت على ترسية مشروع استبدال محطات الكهرباء الفرعية المرفوعة القديمة في منطقة غرب الكويت بقيمة تصل إلى 21 مليون دولار على شركة أو أند جي الهندسية للتجارة العامة والمقاولات.

وقد وقّعت شركة البترول الوطنية الكويتية في مارس الماضي أكبر قرض خارجي في تاريخ القطـاع النفطـي في البـلاد تصـل قيمتـه إلى 6.2 مليار دولار، لتمويل الشريحة الثانية لمشروع الوقود البيئي الذي تنفذه حاليا.

ويعتبر مشروع الوقود البيئي أحد أهم المشاريع الحيوية في قطاع التكرير الكويتي الذي يهدف إلى تحديث مواصفات المنتجات البترولية، وتمكين القطاع من التوسّع في الأسواق العالمية، وتقليل الانبعاثات لملاءمتها مع القواعد البيئية المطبقة عالميا.

ويهدف المشروع إلى تطوير مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله التابعتين للشركة المملوكة للدولة ويتضمن إنشاء 39 وحدة جديدة وتحديث سبع وحدات وإغلاق سبع أخرى مع التركيز على إنتاج منتجات عالية القيمة مثل الديزل والكيروسين لتصديرها.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع الوقود البيئي نحو 15.3 مليار دولار. وقالت الشركة إن 70 بالمئة منها سيكون عبر تمويل من بنوك كويتية وأجنبية والباقي تمويل ذاتي من الشركة. وأشارت إلى أن جزءا من التمويل الجديد سيكون من الوكالة الأوروبية لضمان الصادرات بينما الجزء الآخر سيكون من بنوك أجنبية ولكن بضمان نفس الوكالة.

11