الكويت تستعد لمواجهة داعش بمروحيات فرنسية

الخميس 2015/06/11
الكويت تقوي إمكاناتها العسكرية لحماية حدودها من الأخطار الخارجية

باريس - قالت فرنسا إن الكويت ترغب في شراء 24 طائرة مروحية عسكرية من طراز كاراكال من صنع شركة إيرباص وإن العقد سيوقع قريبا.

وتأتي هذه الصفقة بعد أسابيع قليلة من الحديث عن اعتزام الكويت طلب شراء 28 مقاتلة أف-18 سوبر هورنيت المتطورة من مجموعة بوينغ.

والخطوتان تعكسان رغبة الكويت في أن تدخل غمار الصفقات الكبرى التي بادرت إليها دول خليجية وإقليمية في ظل الحرب على داعش، وتحسبا للتهديد الذي يمكن أن تمثله إيران وأذرعها على أمن المنطقة.

والعقد الجديد هو الأحدث الذي يتم الاتفاق عليه بين باريس ودولة خليجية عربية، ويأتي بعد أسابيع من إنجاز شركة داسو لاتفاق لبيع 24 مقاتلة رافال لقطر.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عقب محادثة هاتفية بينه وبين أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح “في إطار الشراكة الدفاعية بين فرنسا والكويت (…) عبر الأمير عن الرغبة في تزويد القوات الجوية لبلاده بأربع وعشرين مروحية من طراز كاراكال. سيتم توقيع العقد قريبا”.

وجرى خلال الاتصال الهاتفي تأكيد التزام فرنسا بالوقوف إلى جانب الكويت لتأمين أمنها.

وعزا مراقبون شروع الكويت في مناقشة صفقتين كبيرتين مع فرنسا والولايات المتحدة إلى حرص المسؤولين الكويتيين على ألا تكون بلادهم في مرحلة متأخرة في صفقات التسليح بالمقارنة مع جيرانها الخليجيين.

وتشهد المنطقة سباقا نحو عقد صفقات ذات وزن عسكري في ظل الحرب على تنظيم داعش الذي يمكن أن يتحول إلى خطر جدي ليس فقط في العراق وسوريا، ولكن في بقية المنطقة ككل.

وقال خبراء إن الكويت تحتاج هذه الطائرات ليس للدخول في حروب بين الدول بل لضرب تجمعات إرهابية أو مجموعات متطرفة يمكن أن تتسلل على الحدود، وأن الأمر على علاقة مباشرة بالحرب على تنظيم داعش.

ووقعت قطر صفقة لشراء 24 طائرة رافال فرنسية بقيمة سبعة مليارات دولار، وأبرمت مصر صفقة مماثلة مع فرنسا شملت 24 طائرة رافال وفرقاطة من طراز فريم وصواريخ جو-جو.

وكانت مصادر كشفت في عدد سابق لصحيفة “العرب” عن صفقة تسليح كبرى يجري الترتيب لها بين فرنسا والمملكة العربية السعودية وتتعلق بنظم صواريخ مضادة للطائرات ورادارات بحرية وجوية.

وتنوي السعودية شراء خمس غواصات من صنع ألماني بقيمة 2.5 مليار يورو، ومن المحتمل أن ترتفع الصفقة إلى 25 غواصة بقيمة 12 مليار يورو على المدى الطويل.

1