الكويت تسعى لإعادة ضبط مهنة الفاشينستات "أخلاقيا"

اشتباك إلكتروني بين مدعي الفضيلة ومنظري الحريات بسبب طرد فاشينستا لبنانية.
الثلاثاء 2020/10/20
محور جدل في تويتر

الكويت – أثار قيام السلطات الكويتية بطرد الفاشينستا اللبنانية سازديل، من أجل “المصلحة العامة”، جدلا إلكترونيا واسعا، وذلك بعدما قامت بنشر صور لها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي وصفت بـ”المبتذلة والمسيئة للآداب العامة”.

وقامت الإدارة العامة للمباحث الجنائية وتحديدا مباحث الآداب بالتحقيق مع سازديل، التي كشفت أنها قضت ليلتها في الزنزانة، ومن ثم أحيلت إلى إدارة الإبعاد وتم حجز تذكرة لها على متن الطيران الكويتي.

ولم تعط الجهات المعنية أي مهلة للمذيعة، المقيمة في الكويت منذ عشر سنوات، والتي بدورها وعدت بالعودة إلى الكويت في حال عودة زوجها الكويتي من السفر، مستدركة أنها لن تقيم مجددا بل ستقوم بزيارات سريعة بسبب ما وصفته بـ”الذل”، للدلالة على ليلة التحقيق. ويمنع القانون إبعاد زوجة الكويتي إبعادا إداريا. ويتوقع معلقون أن يتسبب ترحيل سازيدل في إشكال قانوني جديد.

ولاقى هاشتاغ #سازديل رواجا على موقع تويتر. ويتابع سازديل نحو 350 ألف متابع في إنستغرام، وتدير عيادة تجميلية أيضا في الكويت.

وبدأت سازديل، حياتها الإعلامية كمذيعة في إذاعة كويتية في العام 2010، وتعرّف نفسها في حوارات إعلامية بأنها “المذيعة اللبنانية الوحيدة في الـ’أف.أم’ في الكويت التي أحيطت بها ضجة”.

وبدأت مؤخرا في تقديم برنامج “عالسيف” في قناة العدالة الكويتية. ورغم أن سازديل لا تعد من “الفاشينيستات المشهورات” في الكويت، إلا أن قرار إبعادها فتح باب النقاش حول ملف الإبعاد الإداري ومفهوم الآداب العام.

وأدان نشطاء القرار واعتبروه “انتهاكا واضحا” للحريات، فيما أثنى عليه مغردون بداعي “حماية الفضيلة وقيم المجتمع”. ويمنح القانون الكويتي صلاحيات لوزير الداخلية بترحيل الوافدين في الكويت، وفقا لقرارات “الإبعاد الإداري”.

ويتم إبعاد أي أجنبي يهدد وجوده أمن الدولة أو اقتصادها أو يخالف الآداب العامة في البلاد.

وقال الناشط أبوعسم:

وقال مغرد:

@abdullahalali87

قبل 90 يوما تم استخدام الإبعاد الإداري ضد شهاب واليوم #سازديل، نتفق أم نختلف معهم يبقى الإبعاد الإداري “مهزلة” في بلد يدعي أنه دولة مؤسسات وقانون.

وأضاف:

@abdullahalali87

سيناريو سحب الجنسيات هو ذاته، اليوم أنت تُصفق له لأنه استخدم “الإبعاد الإداري” ضد شخص أنت لا تتفق مع أفكاره أو سلوكه وغدا سيتم استخدامه مع أشخاص تتفق معهم ولكن تصفيقك اليوم سيجعلك “أطرم” في الغد.

لكنّ مغردا أكد:

@HAloteeby

الإبعاد سلاح مهم جدا لضبط الوافدين الذين يحترمون قوانين دولهم بالقوة، فإذا ما جاؤوا للكويت خالفوا القانون وعادات المجتمع وهدفهم نشر الرذيلة والعهر وبكل وسيلة لإفساد المجتمع، فكانت عقوبة الإبعاد لطيفة وخفيفة جدا قياسا بما أحدثوه من ضرر في المجتمع الكويتي حين نقلوا الرذيلة للكويت.

وقامت السلطات الكويتية في الفترة الأخيرة بإبعاد العديد من مشاهير التواصل الاجتماعي المقيمين على أراضيها، بعد اتهامهم بنشر مقاطع “منافية للأخلاق والذوق العام”.

ويعد الشاب الإيراني شهاب مرتضى المعروف بـ”شهاب ملح”، من أبرز المشاهير المستبعدين. واشتهر شهاب بتقليده للفنانين والمطربين.

وقال مغرد:

@sluswi

سفر #سازديل خارج البلاد تحت أي مسمى سواء بالإبعاد أو برغبتها، يعتبر إنذارا لكل وافد يتخطى حدود المجتمع الكويتي المحافظ بأن العودة إلى بلادك ستكون الثمن. لذلك يا غريب كن أديبا، وأما بخصوص الكويتيين فإننا يوميا نقرأ أخبار ذهابهم للنيابة وللقضاء. هذا عهد #سمو_الأمير_نواف.

وقال مغرد:

@ThePianist88

إبعاد #سازديل والإبقاء على حليمة.. نعم لدعم المنتج الوطني.

ويقصد المغرد الفاشينيستا الكويتية المثيرة للجدل حليمة بولند.

ومن جهة أخرى، طالب مغردون بتشديد الرقابة على محتوى منصات التواصل الاجتماعي التي تضجّ بمقاطع “بعضها شديد الخصوصية وبعضها الآخر مستفز”، وفق وصفهم .

ويبدو أن قرار إبعاد الفاشينيستا اللبنانية سازديل فتح بابا جديدا للسلطات الكويتية للتحقيق في المقاطع والصور التي تنشرها فاشينيستات وتعتبر “مخلة بالآداب العامة ومخالفة للذوق العام” وفقا لعدة شكاوى.

وينقسم الكويتيون بين معارض لما تروجّ له الفاشينستات على مواقع التواصل الاجتماعي ومؤيد لظاهرة أصبحت مهنة ويجب احترامها.

ويقر معلقون بالتأثير البالغ لهذه المهنة، إذ يعتبرها الكثيرون “من أهم المهن الموجودة التي يمكنها أن تغير سياسات بلد بأكمله ولا تؤثر في أشخاص فحسب”.

وحسب صحيفة “القبس” الكويتية، فإن الفاشينيستات الكويتيات هن الأغلى والأغنى عربيا وخليجيا، وسبب ذلك “مساحة الحرية التي تناسبهن في الإطلالات على المتابعين والمعجبين”.

وكشف الإعلامي الكويتي عبدالعزيز اليحيى، الذي سبق وأشار إلى استدعاء سازديل للتحقيق ومن ثمّ إبعادها، عن استدعاء الجهات المختصة في الكويت لمشاهير مواقع التواصل، إضافة إلى فاشنيستا عراقية وذلك للتحقيق معهم بشأن اتهامات مخالفة الآداب العامة.

ولم يكشف الإعلامي في تغريداته عن الأسماء صراحة واكتفى بالرموز، من خلال الأحرف الأولى من أسمائهم فقط، فيما نقل مشهور مواقع التواصل الاجتماعي “شاهين” والمعروف أن حسابه مختص في الشؤون الأمنية، أسماء هؤلاء المشاهير المتهمين، بعد نشره صورا ومقاطع فيديو لهم، وصفها بغير اللائقة وغير الأخلاقية، وهو ما جعل السلطات تتحرك تجاه التحقيق في تلك المقاطع.

وذكر حساب “شاهين” عبر تطبيق سنابشات أن المشاهير المقصودين من الاستدعاء هم الفاشنيستا الكويتية سارة الكندري زوجة المشهور أحمد العنزي، والإعلامي محمد النجادة، دون أن يتطرق إلى اسم الفاشنيستا العراقية، مؤكدا أنه لن يصمت تجاه أي شخص ينشر ما هو غير أخلاقي عبر حساباته.

19