الكويت تشتري حصة في مصفاة هندية

الكويت تأمل في بيع 200 ألف برميل يوميا إضافية إلى الهند عبر شراء حصة في مصفاة.
الخميس 2018/04/12
شريان جديد يدعم إيرادات خزائن الدولة

نيودلهي - كشف نبيل بورسلي، الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية أمس، أن بلاده تعتزم توقيع اتفاق لشراء حصة في مصفاة هندية ومشروع بتروكيماويات خلال أسبوع أو اثنين.

وأشار بورسلي في كلمة أثناء مشاركته في منتدى الطاقة العالمي في نيودلهي إلى أن الكويت تأمل في بيع 200 ألف برميل يوميا إضافية إلى الهند عبر شراء حصة في مصفاة. ولم يذكر أي موقع آخر للمشروع بخلاف الهند.

وأوضح أن بلاده تشغّل في الوقت الحالي مصفاتين بطاقة إنتاج إجمالية تقدر بنحو 780 ألف برميل يوميا.

وهناك مشروع للوقود النظيف لتحديث مصفاة ينتهي العمل بها بحلول أكتوبر المقبل، بينما تتجه مصفاة الزور التي تبلغ طاقة إنتاجها 615 ألف برميل يوميا صوب بدء التشغيل في النصف الثاني من العام المقبل.

وتتوقع الكويت أن يبدأ الإنتاج الكامل في مشروع مشترك في فيتنام بحلول نهاية أغسطس المقبل بعدما بدأ العمل بنصف طاقته في فبراير الماضي.

ومن المقرر استكمال العمل في مشروع مصفاة ومجمع بتروكيماويات الدقم في عمان بنهاية عام 2022.

ويبلغ إنتاج الكويت 2.7 مليون برميل يوميا في إطار الالتزام بتخفيضات الإنتاج التي تطبقها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) انخفاضا من طاقة الإنتاج الفعلية التي تصل إلى 3.3 مليون برميل يوميا.

وقال بورسلي “نحن نلتزم بالحصة التي حددتها أوبك لذا لا يمكننا فعل أي شيء آخر حتى على الرغم من زيادة الطلب في العالم”، مضيفا أن “ما يهم أوبك الآن هو تحقيق مستوى مقبول للأسعار”.

وأكد أن الصادرات الجديدة من النفط الخفيف تأجلت للربع الثاني من 2018 بسبب مشكلات في منشآت الإنتاج. وقال إن “إنتاج الخام الخفيف سيبدأ عند 100 ألف برميل يوميا قبل زيادته إلى 300 ألف برميل يوميا”.

11