الكويت تعزز قطاع الطاقة بستة اكتشافات جديدة للنفط والغاز

الثلاثاء 2015/04/21
الاكتشافات ستعزّز مكانة الكويت كمنتج للنفط في الأسواق العالمية

الكويت- أعلنت شركة نفط الكويت عن اكتشاف 4 حقول جديدة ومكمنين للنفط والغاز في شمال غرب البلاد. وقالت إن تلك الاكتشافات ستعزّز مكانة الكويت كمنتج للنفط في الأسواق العالمية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة هاشم هاشم “ملامح هذه الاكتشافات التي وجدت في عدد من المناطق في الكويت تعطي دلالة على أن هذه المناطق واعدة بخيرات كثيرة وسيبدأ تطويرها وسيكون إنتاجها في فترة وجيزة”.

وأوضح أن الاختبارات الأولية لأحد المكامن الجديدة في حقل الروضتين عقب تنفيذ المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد “تشير إلى أنها تحتوي على كميات كبيرة من النفط والغاز″.

وقال محللون، إنه في حال الانتهاء من تطوير الحقول الجديدة، ودخولها مرحلة الإنتاج، ستغطي الكويت جزءا كبيرا من احتياجاتها من الغاز الطبيعي الذي تستورده لتوليد الكهرباء. ومن المتوقع أن تتقلص فاتورة واردات الكويت من الغاز بشكل كبير.

وتعاني الدولة الغنية بالنفط والعضو في منظمة أوبك، من ضآلة إنتاجها من الغاز الطبيعي، ما يجعلها في حاجة دائمة إلى استيراده لتغذية محطات توليد الكهرباء.

هاشم هاشم: الاكتشافات تعد باحتياطات كبيرة وستبدأ الإنتاج خلال فترة وجيزة

وتبدو الاكتشافات الجديدة، حسب الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت، واعدة جدّا، لكن مصادر نفطية قالت، إنه لا يمكن تحديد كمية الاحتياطات والإنتاج المتوقع في المنطقة إلا عقب حفر الآبار التحديدية وبدء عمليات الإنتاج الفعلي في المكمن.

وذكرت صحف محلية نقلا عن مصادر من شركة نفط الكويت، أن الشركة ستباشر في عمليات الحفر المتطور والعميق في طبقات العصور السحيقة والطباشيرية.

وتوقعت نفط الكويت، أن تحتوي على كميات ضخمة من البترول الخفيف والغاز، وقالت، إن عمليات الاستكشاف في المنطقة الشمالية أعطتها صورا عالية الدقة للمكامن غير التقليدية للعصر الجوراسي، وعلى أعماق تصل إلى نحو 15 ألف قدم، ومكامن العصر البرمي السحيق والتي يصل عمقها إلى أكثر من 20 ألف قدم.

وأضافت، أنه تم الاستعانة بشركات عالمية متخصصة في تحليل نتائج المسوحات الزلزالية للمنطقة الشمالية وذلك للحصول على بيانات دقيقة وخرائط جيولوجية متطورة لطبيعة المكامن الأرضية.

وأكدّت الشركة الكويتية أنها ماضية نحو تحقيق الاستراتيجية التي وضعتها لزيادة إنتاج النفط الخام إلى 4 ملايين برميل يوميا، وتحقيق معدلات الطاقة الإنتاجية المستدامة للغاز غير المصاحب لتبلغ 2.1 مليار قدم مكعب يوميا بحلول عام 2020. وكشف مصدر في نفط الكويت، أن الشركة ستقوم بحفر أول بئر في المنطقة البحرية بداية عام 2017.

10