الكويت تكشف ارتباط حزب الله بالخلية الإرهابية على أراضيها

الجمعة 2015/08/14
عملية استباقية للأجهزة الامنية تحبط مخططا إرهابيا مدعوما من حزب الله

الكويت - قالت وزارة الداخلية الكويتية إن الأجهزة الأمنية ضبطت كمية ضخمة من الأسلحة كانت مهربة من العراق ومخبأة اسفل المنازل قرب الحدود واعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في خلية للمتشددين كانت تتآمر لتقويض أمن البلاد.

وتعيش الكويت حالة تأهب أمني منذ قيام انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية بتفجير نفسه في مسجد للشيعة بالعاصمة الكويت أواخر حزيران مما أدى إلى مقتل 27 شخصا.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن المضبوطات عثر عليها في مزرعة وفي منازل مملوكة للمشتبه بهم الثلاثة بمنطقة العبدلي وشملت 19 الف كيلو ذخيره و144 كيلو متفجرات و68 سلاحا متنوعا و204 قنابل يدوية إضافة إلى صواعق كهربائية.

وقالت مصادر صحفية إن هذه الأسلحة والمتفجرات تم تهريبها من العراق وقام أفراد خلية مرتبطة بحزب الله المدعوم من إيران بتخزينها.

وأضافت "تم رصد هذا المخطط الذي تقف خلفه عناصر مرتبطة بحزب الله منذ فترة طويلة كان خلالها الموقوفون يتلقون الأسلحة ويخزنونها على دفعات بانتظار أوامر كانت ستأتي لهم بالتحرك من الخارج."

وعثر على المضبوطات مدفونة في مزرعة ومضبوطات أخرى في منزلين تعود لثلاثة متهمين لم تذكر أسماءهم بل اكتفت بذكر الأحرف الأولى من أسمائهم وأن الأول من مواليد عام 1968 والاثنين الآخرين من مواليد 1980 و1981 والمشتبه بهم من منطقة العبدلي، وشملت المضبوطات 19 ألف كيلوغرام ذخيرة و144 كيلوغراما من المتفجرات و68 سلاحا متنوعا و204 قنابل يدوية إضافة إلى صواعق كهربائية.

ونقلت وكالة كونا عن بيان لوزارة الداخلية القول "اعترف المتهمون جميعا بانضمامهم إلى أحد التنظيمات الإرهابية كما اعترفوا بحيازة تلك الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة وارشدوا على أماكن إخفائها". وأشارت الوكالة إلى أن أجهزة الأمن تواصل تحرياتها لملاحقة وضبط شركاء المتهمين. ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدث من وزارة الداخلية للتعليق.

وشنت الكويت حملة على المتشددين الإسلاميين بعد التفجير الانتحاري الذي وقع في 26 يونيو حزيران.

وقالت وزارة الداخلية في يونيو إنها في حرب مع المتشددين الذي يقول مسؤولون إنهم يحاولون إشعال فتنة طائفية بين السنة والشيعة في بلد يتعايش فيه أبناء الطائفتين بسلام.

1