الكويت توقف برنامجا تلفزيونيا مثيرا للفتنة

الخميس 2013/08/15
ربع مليون شخص يتابعون العجمي على تويتر

دبي - قررت الكويت وقف برنامج تلفزيوني لشيخ سني شهير اتهم ببث الكراهية بخطبه وتعليقاته في مواقع التواصل الاجتماعي التي تدعو إلى تسليح مقاتلي المعارضة السورية.

وقال وزير الاعلام الكويتي الشيخ سلمان الحمود الصباح إن السلطات ستحقق في السماح ببث برنامج «على خطاك» الذي ظهر فيه الشيخ شافي العجمي على التلفزيون الرسمي. وأوقف البرنامج بعد بث أولى حلقاته يوم الإثنين.

ودعا العجمي أيضا أنصاره إلى تعذيب وقتل مقاتلين في سوريا تربطهم صلات بحزب الله اللبناني في مؤشر على تفاقم التوتر بين السنة والشيعة في منطقة الشرق الاوسط بسبب الصراع في سوريا.

وقال الشيخ سلمان لوسائل إعلام محلية «لا تقبل وزارة الاعلام بث حلقات يظهر فيها أي فرد يحرض على الكراهية ويروج لمثل هذا الخطاب.»وأكد مكتب الوزير هذه التصريحات الأربعاء.

ويتابع العجمي نحو ربع مليون شخص على موقع تويتر للتدوين المصغر وتحفل تصريحاته التي يبثها موقع يوتيوب على نطاق واسع بإشارات طائفية.

وأدان برلمان الكويت خطبة ألقاها العجمي في يونيو حزيران أمام السفارة اللبنانية قائلا إنها تثير التشدد وتؤجج التوتر الطائفي.

وإثارة التوتر الطائفي خط أحمر في الكويت التي تسمح بحرية تعبير أكثر من دول الخليج العربية الأخرى.

وأحدث الصراع في سوريا انقساما في الشرق الأوسط حيث تدعم إيران وحزب الله الأسد بينما تؤيد دول يحكمها السنة مثل تركيا والسعودية وقطر مقاتلي المعارضة السورية.

وأدانت الكويت التي توجد فيها أقلية شيعية كبيرة العنف وأرسلت مساعدات إنسانية للاجئين السوريين لكنها لم تفعل مثل دول خليجية أخرى دعت إلى تسليح مقاتلي المعارضة. وينشط بعض الكويتيين بشكل فردي لتسليح مقاتلي المعارضة السورية.

18