الكويت: لا علاقة بين إنشاء قاعدة بريطانية وأي خلافات إقليمية

نائب وزير الخارجية الكويتي يؤكد أن التعاون العسكري مع بريطانيا "قديم وليس وليد اللحظة والأمور تتطور وتتبلور أكثر في الكويت".
الجمعة 2018/12/14
خالد الجارالله: نرحب بالتعاون العسكري مع بريطانيا

الكويت - نفى مسؤول كويتي رفيع وجود أي علاقة بين إقامة قاعدة عسكرية بريطانية دائمة على الأراضي الكويتية وأي خلافات لبلاده داخل الإقليم.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله معلّقا على نبأ إنشاء قاعدة بريطانية في بلاده لتدريب قواتها “بشأن ما يتم تداوله من ربط بين التعاون العسكري مع بريطانيا والمشكلة الحدودية مع السعودية.. إذا كان البعض يربط فنحن لا نربط.. وليربط البعض ما يشاء”.

وأضاف “خلافنا مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية خلاف أشقاء وأستطيع القول إنه سوء فهم”.

وقبل يومين قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد “إنّ العلاقات الكويتية السعودية تستوعب أي أمر طارئ يمر عليها”، وذلك في معرض تعليقه على قرب توصّل بلاده والسعودية إلى حلّ لخلافهما بشأن إنتاج النفط في حقلي الخفجي والوفرة المشتركين بينهما.

وشرح الجارالله أن التفكير في التعاون العسكري مع بريطانيا “قديم وليس وليد اللحظة والأمور تتطور وتتبلور أكثر في الكويت”.

وتابع مجيبا على سؤال لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” بشأن القاعدة المذكورة “نحن نرحب بهذا التعاون ونرحب بتواجد أصدقائنا في المملكة المتحدة على أراضي الكويت لتكريس التعاون العسكري بين البلدين”.

وكانت صحيفتا الرأي والقبس الكويتيتان قد ذكرتا، الخميس، أن الكويت وبريطانيا توصلتا إلى اتفاق بشأن إنشاء قاعدة عسكرية بحرية بريطانية في البلاد لتدريب الجيش الكويتي.

عدد العاملين في القاعدة العسكرية المزمع إنشاؤها في الكويت سيكون محدودا وطبيعتها فنية ومهمتها تدريب الجيش

وبحسب ما ورد من تفاصيل، فستكون القاعدة البريطانية المزمع إنشاؤها ذات طبيعة فنية ومهمتها تدريب الجيش الكويتي، وسيكون عدد العاملين فيها محدودا.

وكان السفير البريطاني لدى الكويت مايكل دافنبورت أعلن في أكتوبر الماضي أن اجتماعا فنيا كويتيا بريطانيا سيعقد في ديسمبر لـ“بحث الجانبيْن العملياتي واللوجستي للوجود العسكري البريطاني بالكويت”.

وجعلت الظروف الإقليمية، وما شهدته المنطقة خلال العشرية الجارية من خلافات وحروب ومن بروز للظاهرة الإرهابية، من الهاجس الأمني مشغلا كويتيا من الدرجة الأولى، خصوصا مع وقوع الكويت جغرافيا بجوار الساحة العراقية غير المستقرّة بالكامل، وغير بعيد عن إيران وما تثيره سياساتها من خلافات وتوتّرات في المنطقة، وما توجّهه من حين لآخر من تهديدات باستخدام القوّة العسكرية.

وستكون القاعدة الجديدة في الكويت جزءا من استراتيجية بريطانية لدعم التواجد العسكري البريطاني في منطقة الخليج وتكثيف التعاون مع دولها في هذا المجال. وافتتحت المملكة المتحدة في أبريل الماضي بميناء سلمان شرقي البحرين أول قاعدة عسكرية دائمة في الشرق الأوسط منذ 1971.

كما تجري القوات البريطانية العديد من التمارين والمناورات العسكرية المشتركة مع جيوش بلدان الخليج، أحدثها تمرين “العلم الأخضر السعودي البريطاني” المشترك بين القوات الجوية الملكية السعودية وسلاح الجو الملكي البريطاني في نوفمبر الماضي، وقبل ذلك تمرين “السيف السريع 3” المشترك مع القوات العمانية.

3