الكويت يبحث عن فوز آسيوي ينسيه تعثره المحلي

الثلاثاء 2014/03/11
الكويت الكويتي يريد تعويض أحزانه المحلية في السباق الآسيوي

الكويت - يبحث فريق الكويت الكويتي، حامل اللقب، عن نسيان تعثره في الدوري المحلي من أجل مواصلة تألقه القاري في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عندما يلعب في ضيافة فنجاء العماني، اليوم الثلاثاء.

وتوّج الكويت بلقب كأس الاتحاد في آخر موسمين وبدأ مشواره في الموسم الجديد، بالفوز 2-1 على النجمة اللبناني منذ أسبوعين، ويتطلع إلى تحقيق انتصار جديد على الفريق العماني الذي تعادل في الجولة الأولى دون أهداف مع الجيش السوري. ويلعب اليوم أيضا الجيش في ضيافة النجمة ضمن الجولة الثانية.

وفقد الكويت مؤخرا صدارة الدوري المحلي بعدما أخفق في الفوز في آخر مباراتين وتعادل 1-1 مع السالمية، ليتراجع إلى المركز الثاني خلف غريمه القادسية الذي كان خسر أمامه في نهائي كأس الاتحاد. ولن يكون الكويت- الذي بدأ مشواره العام الماضي في البطولة بالفوز في أول أربع جولات والتأهل المبكر- في مهمة سهلة أمام فنجاء، الذي يتصدر الدوري العماني وبلغ مؤخرا قبل نهائي الكأس.

ومرة أخرى سيكون اعتماد الكويت بشكل كبير على البرازيلي روجيرو الذي تعرض للطرد أمام السالمية وكذلك التونسي عصام جمعة الذي تراجع مستواه بعض الشيء في الفترة الأخيرة، لكنه يبقى من أهم لاعبي الفريق. كما يضم الكويت الثنائي صاحب الخبرة المكون من الجناح الأيسر وليد علي ولاعب الوسط الإيراني جواد نيكونام، بعدما أحرزا هدفي الفوز على النجمة في الجولة الافتتاحية لكأس الاتحاد.

وقال محمد الهاجري، إداري الكويت، “الكويت يسافر إلى عمان وعينه على الفوز للاستمرار في صدارة مجموعته الثانية ومواصلة حملة الدفاع عن اللقب”. وأضاف “الكويت يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الآسيوي، برصيد ثلاث مرات ولن نفرط فيه بسهولة”.

السويق يدرك أن الخروج بنتيجة إيجابية سيجعله يقطع خطوة نحو التقدم في المسابقة، خاصة وأنه سيلعب على أرضه

أما في المجموعة الأولى، فسيحاول ذات راس الأردني، تعويض خسارته في الجولة الأولى عندما يواجه السويق العماني المتصدر بثلاث نقاط بعد فوزه 3-1 على رافشان ممثل طاجيكستان، ويتقدم بفارق الأهداف على الصفاء الذي تغلب على ذات راس بهدف مقابل لا شيء.

وقال أحمد عبد القادر، مدرب ذات راس صاحب المركز الخامس في الدوري الأردني، “الفريق قدم أداء تصاعديا وقدم في مباراته السابقة أمام الصفاء عرضا طيّبا رغم الخسارة”. وأضاف "السويق صاحب إنجازات ويتمتع بالخبرة ويضم منظومة جيّدة، لكن لا نرغب في أن يكون ذلك على حساب ذات راس الذي يتطلع إلى تحقيق الفوز". ويعتمد المدرب الأردني على بهاء عبد الرحمن وأحمد عبد الحليم وشريف نوايشة والحارس معتز ياسين.

ويدرك السويق أن الخروج بنتيجة إيجابية سيجعله يقطع خطوة نحو التقدم في المسابقة، خاصة وأنه سيلعب على أرضه مع الصفاء، الأسبوع المقبل، في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وتختتم منافسات الجولة الثانية، غدا الأربعاء، بثماني مباريات أهمها الوحدة السوري مع الشرطة العراقي والقادسية الكويتي مع الحد البحريني.

وأبدى رئيس جهاز الكرة بنادي الرفاع البحريني، الشيخ خالد بن علي بن عيسى آل خليفة، ثقته الكبيرة في لاعبي الفريق الأول لكرة القدم وقدرتهم على تجاوز عقبة شباب الأردن الأردني، الأربعاء المقبل، بملعب البحرين الوطني. وقال الشيخ خالد بن علي آل خليفة، إن الفوز هو شعار الفريق الوحيد في المباراة القادمة، مؤكدا على أن تحقيق النقاط الثلاث يضمن للفريق البقاء داخل دائرة المنافسة لخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور ثمن النهائي للمسابقة.

وأضاف “لا بديل عن الفوز بعد التعادل الأول في جمهورية قيرغيزستان وسط ظروف صعبة، نلعب على أرضنا في البحرين، والنقاط الثلاث هي الهدف الأول للفريق. اللاعبون يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ووعدونا بمضاعفة الجهد لجلب النقاط”.

22