الكويت يتوعد الجهراء والقادسية يتحدى اليرموك

الجمعة 2013/09/27
الكويت في اختبار الجهراء

الكويت- الدوري الكويتي يستعيد نشاطه من خلال المرحلة الرابعة من بطولة كرة القدم لمباريات القمة، فيحل الكويت حامل اللقب والوصيف الحالي على الجهراء اليوم الجمعة، فيما يشد القادسية المتصدر الرحال إلى ملعب اليرموك غدا السبت.

ينبغي على الكويت حامل اللقب 11 مرة أن لا يستخف بمضيفه الجهراء الذي يشغل المركز السادس برصيد 5 نقاط. الكويت المنتشي قادم من انتصار كبير على ضيفه المغمور نيو رادينت المالديفي 5-0 في إياب ربع نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي يحمل لقبها (7-2 ذهابا) وقد بلغ دور الأربعة حيث يواجه إيست بنغال الهندي (1 تشرين الأول/أكتوبر المقبل ذهابا و22 منه إيابا).

ورغم حضور بعض النجوم الذين يضمهم "العميد" في صفوفه، لا سيما التونسيان عصام جمعة وشادي الهمامي والبرازيلي روجيريو دي إسيس كوتينيو ناهيك عن اللاعبين المحليين البارزين عبدالهادي خميس ووليد علي، فإن رجال المدرب الروماني إيوان مارين لم يختبروا جديا، مع العلم أنهم سقطوا في الاختبار المهم الوحيد المتمثل في كأس السوبر المحلية مطلع الموسم، عندما خسروا أمام القادسية1-3. الكويت يملك 9 نقاط من 9 ممكنة ويحتل المركز الثاني في الترتيب بفارق هدفين عن القادسية.

أما الجهراء فهو قادم من انتصار ثمين على مضيفه الشباب1-0 في المرحلة الماضية منحه الثقة اللازمة بعد تعادلين متتاليين بقيادة المدرب الصربي بوريس بونياك الذي عرف تماما كيف يمنح رجاله هوية ذات اعتبار منذ أن خلف البرازيلي جانسينيز دا سيلفا المتحول إلى كاظمة، مع العلم أن الأخير يمر بمرحلة سيئة للغاية وسيسعى إلى ترتيب أوراقه ابتداء من اليوم عندما يستقبل النصر. يدرك كاظمة بأن المركز الحادي عشر (نقطة واحدة) لا يليق بناد كبير سبق له التتويج باللقب في أربع مناسبات، وقد استهل المسابقة بتعادل عزيز مع العربي 1-1 قبل أن يسقط أمام الكويت 0-1 والسالمية 1-3.

أما النصر صاحب المركز السابع برصيد 4 نقاط فهو قادم من فوز كبير على الساحل بنتيجة 4-3 ويسعى مدربه البرتغالي جوزيه غاريدو إلى استغلال عدم التوازن في صفوف كاظمة والمعنويات الهابطة ليتقدم أكثر في الترتيب العام. أما التضامن فهو قادم من خسارة ثقيلة أمام القادسية بنتيجة 0-6 ويسعى إلى مصالحة جماهيره متسلحا بالثلاثي البرازيلي إلياس كانو، تياغو وفيسنتي.

ويلعب اليوم أيضا الفحيحيل مع الساحل، ويدخل الأول المباراة بمعنويات عالية بعد تجاوزه خيطان في كأس ولي العهد علما أنه يشغل المركز الثاني عشر برصيد نقطة يتيمة. وبالنسبة إلى الساحل فهو قادم من خسارة مرة أمام النصر 3-4 في الدوري حيث يحتل المركز الرابع عشر والأخير دون رصيد.

ويعيش يوم السبت ثلاث مباريات لثلاثة فرق متواجدة بين الأربعة الكبار في الترتيب. القادسية القادم من تعادل عزيز مع الشرطة السوري 2-2 في بيروت ضمن جولة الإياب من الدور ربع النهائي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، يتصدر الترتيب بتسع نقاط كاملة ويحل ضيفا على اليرموك.

ويعاني القادسية، حامل اللقب 15 مرة، راهنا من معضلة تتمثل في إضاعة الفرص السهلة وتحديدا مهاجمه اللامع بدر المطوع، ويجدر بمدربه محمد إبراهيم إيجاد حل سريع للمشكلة قبل مواجهة الفرق الكبيرة.

ولن يشكل اليرموك عائقا أمام القادسية غدا إذ يحتل المركز الثالث عشر قبل الأخير بنقطة واحدة وهو قادم من خسارة فادحة أمام الكويت 0-4. ويحل العربي حامل الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب (16 مرة) ضيفا على الشباب.

العربي رابع الترتيب حاليا برصيد 7 نقاط، قادم من فوز صعب على الفحيحيل 1-0 ويمني النفس بالبقاء بين أهل القمة بقيادة مدربه البرتغالي المحنك جوزيه روماو ونجمه الأبرز الأردني أحمد هايل.

22