الكويت يسعى للانفراد بالصدارة والقادسية في مواجهة صعبة

الاثنين 2014/01/20
الكويت يمني النفس باللقب مرة أخرى

الكويت - جرى اتخاذ قرار التأجيل نظرا لارتباط الكويت والقادسية بنهائي كأس الاتحاد الآسيوي التي احتفظ الأول بلقبها للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه بفوزه على الثاني بنتيجة 2-0 في الثاني من نوفمبر الماضي.

وفي المباراة الأولى يعتبر الكويت مرشحا بقوة لانتزاع النقاط الثلاث أمام النصر استنادا إلى تفاوت المستوى بين الجانبين وامتلاك الكويت كمّا كبيرا من النجوم أبرزهم البرازيلي روجيرو دي اسيس كوتينيو والتونسيان شادي الهمامي وعصام جمعة، فضلا عن المحليين الذين يأتي في مقدمهم وليد علي، حسين حاكم، عبدالهادي خميس، فهد العنزي وفهد عوض.

ويبدو أن الكويت لم يكتف بما لديه بل استغل فترة الانتقالات الشتوية للحصول على الإيراني المخضرم جواد نيكونام مقابل التخلي عن البحريني حسين بابا.

وأشارت وسائل الإعلام الكويتية إلى أن نيكونام (33 عاما)، لاعب أوساسونا الأسباني والوحدة والشارقة الإماراتيين السابق، وقع عقدا يمتد لنهاية الموسم الراهن مقابل مبلغ مالي تجاوز نصف مليون دولار أميركي قادما من الاستقلال الإيراني.

وأعرب بابا عن أسفه الشديد لرحيله من الكويت، معتبرا أن مسيرته مع “العميد” كانت رائعة للغاية وتكلّلت بالفوز بكأس الاتحاد الآسيوي مرتين وبالدوري المحلي مرة واحدة.

ويدخل الكويت المتصدر برصيد 31 نقطة من 12 مباراة، مواجهة اليوم بعد خوضه مباراة ودية أمام ضيفه بايرن ميونيخ بطل ألمانيا وأوروبا والعالم في 13 يناير الحالي، خسرها بنتيجة كبيرة 0-8، علما بأن المدرب الروماني يوين مارين، حرص على منح اللاعبين فترة من الراحة خلال فترة توقف الدوري، التي شهدت مشاركة منتخب تحت 22 سنة ببطولتي غرب آسيا وكأس أمم آسيا الأولمبية، فضلا عن استكمال علاج آخرين. وينوي الكويت استغلال مباراة الغد استعدادا لمواجهة ضيفه الشرطة العراقي في 2 شباط/ فبراير المقبل في افتتاح الملحق المؤهل لدوري أبطال آسيا.

من جانبه، يحتل النصر المركز السابع برصيد 18 نقطة من 12 مباراة، وقد عزز صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية بالكونغولي ليس مونتيس (28 عاما) من أنقرة سبور التركي وباسكال انغان من بينين (27 عاما) القادم من الاسماعيلي المصري مقابل رحيل التونسي محمد بن سلامة والبرازيلي الكسندر غارسيا. ويستعد النصر بدوره لخوض غمار بطولة الأندية الخليجية ابتداء من 2 شباط/ فبراير المقبل. وفي المباراة الثانية، يخشى القادسية مفاجآت السالمية خصوصا أنه لا يتحمل خسارة النقاط لأنه يحتل المركز الثاني بالرصيد نفسه الذي يملكه الكويت متخلفا عنه بفارق هدف واحد لكن مع مباراة أكثر خاضها متقدمة من المرحلة الخامسة عشرة في 14 يناير الحالي أمام الساحل وفاز بها 1-0 وذلك لارتباطه بمباراة أمام السويق العماني خارج ملعبه في 2 شباط/ فبراير المقبل في ملحق دوري أبطال آسيا.

وما زال القادسية يعاني من غياب نجمه الأول بدر المطوع بسبب الإصابة ومن المقرر أن يتوجه اللاعب مع نهاية الشهر الحالي إلى برشلونة الأسبانية لاستكمال العلاج الطبيعي، على أن يعود إلى المباريات في آذار/مارس المقبل.

في المقابل، نجح الأصفر في الحصول على خدمات البرازيلي لويس كارلوس بموجب عقد لمدة عام ونصف العام مقابل 1.3 مليون دولار أميركي. من جانبه، يحتل السالمية المركز السادس برصيد 22 نقطة من 12 مباراة واستغل بدوره فترة الانتقالات الشتوية للحصول على توقيع المهاجم البحريني اسماعيل عبداللطيف لمدة 5 أشهر مقابل 100 ألف دولار قادما من النهضة السعودي.

ويملك عبداللطيف خبرة اللعب في الكويت، إذ سبق له ارتداء لون العربي قبل ثلاثة مواسم.

وأكد جاسم الهويدي، مدير عام كرة القدم في السالمية، أن عبداللطيف انضم إلى “السماوي” تعويضا عن رحيل المصري عمرو زكي الذي فشل في ترك بصمته في الفريق منذ انضمامه إليه مطلع الموسم الحالي.

وخاض السالمية مباراة ودية تغلب فيها على منتخب قرغيزستان 3-1 بمشاركة حارس مرماه الجديد خالد الرشيدي القادم من نوتنهام فورست الإنكليزي.

22