الكويت يصطدم بالرفاع وأربيل يقارع النجمة في كأس الاتحاد

الأربعاء 2014/05/14
الكويت لمواصلة رحلة الحفاظ على اللقب

نيقوسيا - يستضيف بطل النسخة الأخيرة الكويت الكويتي نظيره الرفاع البحريني في دور لم يتعود الفريق البطل الخروج منه إلا أمام بطل، كما حدث له في عام 2010 حين خرج أمام الاتحاد السوري.

ولذلك فإن هذه المباراة مرشحة لإفراز بطل محتمل لكأس الاتحاد، فالكويت بلاعبيه المهمين وهدافيه جواد نيكونام ورودريغو وعصام جمعة، بالإضافة إلى لاعبي “المنتخب الأزرق”، سيمثلون خط الدفاع الأول عن البطولة الآسيوية التي سيبدأ المدرب الجديد عبدالعزيز حمادة، الدفاع عنها وهو المتوج مؤخرا بلقب كأس الأمير بفوزه على المنافس التقليدي القادسية.

وفي الإطار نفسه، يجد الرفاع البحريني نفسه في وضع جيّد للانطلاق نحو الأدوار القادمة في البطولة، وهو الذي ينتظر الأيام القادمة للتتويج بلقب الدوري المحلي في بلاده، ولكن الفريق البحريني قد لا يجد المهاجمين المناسبين لمقارعة الكويتيين، فهو لم يسجل سوى 7 أهداف في الدور الأول، ويتربع هدافه سعد العامر على القائمة بـ3 أهداف.

وفي ثاني أكثر المباريات أهمية في غرب القارة، يلتقي أربيل العراقي منافسه النجمة اللبناني في العاصمة القطرية الدوحة وكلاهما سيلعب مباراته خارج أرضه، وإن كانت المباراة من الناحية المعنوية لمصلحة أربيل المستضيف، والذي يملك أفضل سجل تهديفي في الدور الأول من البطولة الآسيوية برصيد 19 هدفا تناوب على تسجيلها عدد كبير من لاعبيه وأهمهم محترفه الهداف بورخا روبياتو، والثلاثي المحلي هوار ملا محمد ولؤي صلاح وهلكورد ملا محمد، يقابلهم في النجمة الهداف أكرم مغربي صاحب أهداف فريقه الأربعة في الدور الأول.

وتصدر أربيل العراقي المجموعة الرابعة برصيد 15 نقطة متقدما على الرفاع البحريني وشباب الأردن وألي أوش القيرغيزستاني، بينما تأهل النجمة اللبناني كثاني المجموعة الثانية خلف الكويت الكويتي، ومتقدما على فنجاء العماني والجيش السوري.

هانوي تي تي يستضيف ناي باو تاو وهو في أتم الاستعداد لمواصلة مشواره الناجح في دور المجموعات

وبالعاصمة الفيتنامية هانوي يستضيف فريقها هانوي تي تي فريق ناي باو تاو من ميانمار، وهو في أتم الاستعداد لمواصلة مشواره الناجح في دور المجموعات والذي أنهاه بخمسة انتصارات، وتتويجا لمسرته الجيّدة في الدوري الفيتنامي، حيث يحتل المركز الثالث ولديه أعلى نسبة تسجيل بين الفرق، ولذلك فهو يعول كثيرا خلال هذا اللقاء على هدافيه المحلي سامبسون (15 هدفا) والآسيويان فان كويت (6 أهداف) وداميان (6 أهداف) في البطولة الآسيوية ومثلها في الدوري المحلي.بينما يعول ناي باي تاو على مجموعة من لاعبيه يجيدون تسجيل الأهداف مثل (دالجادو وجونج سيك، وكانينج هتوو)، وهم أنفسهم من يدعمون الفريق في الدوري المحلي، حيث يحتلون المركز الثاني برصيد 22 نقطة.

وفي هونغ كونغ، يستضيف كيتشي صاحب الأرض والجمهور على ملعبه فريق أريما الإندونيسي وفي جعبته الكثير لهذا اللقاء، فهو يريد تحقيق إنجاز آسيوي يعزز تفوقه محليا، إذ يحتل صدارة دوري بلاده برصيد 47 نقطة مبتعدا عن أقرب منافسيه بـ19 نقطة، وبنسبة تسجيل عالية بلغت 47 هدفا، وهذا التفوق التهديفي انعكس على أدائه الآسيوي فقد سجل 15 هدفا في دور المجموعات. ولا يقل أريما إندونيسيا عن قوة منافسه إذ يبتعد أريما في صدارة مجموعة الغرب في دوري بلاده بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحقيه.

22