الكويت يكتسح نيو رادينت ويضع قدما في المربع الذهبي

الأربعاء 2013/09/18
الكويت الكويتي يضرب بقوة على المستوى الآسيوي

الكويت- اقترب فريق الكويت الكويتي من الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد فوزه الساحق على مضيفه نيو رادينت المالديفي بسبعة أهداف مقابل هدفين، ضمن ذهاب دور الثمانية، وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم الثلاثاء المقبل على ملعب نادي الكويت في العاصمة الكويتية. وقطع الكويت الكويتي حامل اللقب خطوة كبيرة نحو الحفاظ على لقبه. ويدين الكويت بفوزه الكبير إلى الثنائي التونسي عصام جمعة.

سجل سباعية الكويت لاعبيه البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو والتونسي شادي الهمامي ومواطنه عصام جمعة رباعية "سوبر هاتريك" في الدقائق (21 و25و35و44) بينما سجل أشفق علي هدفي نيو رادينت صاحب الأرض والجمهور.

وكانت أرضية الملعب ثقيلة بعد الأمطار الكثيفة التي هطلت على المالديف، ومع كل هدف كويتاوي بدأت المدرجات المملوءة في الملعب الوطني بالمالديف تخلو تدريجيا بعد النتيجة الثقيلة في الشوط الأول بسداسية نظيفة للضيوف.

بداية اللقاء شهدت تفوقا هجوميا للكويت على حساب أصحاب الأرض، وتمكن البرازيلي روجيريو من تسجيل الهدف الأول للكويت بمجهود فردي بعدما راوغ مدافعين قبل أن يسدد الكرة لتهتز شباك رادينت مبكرا، وأضاف شادي الهمامي برأسه الهدف الثاني، وعصام جمعة رباعية متتالية.

وفي الشوط الثاني، قام فليزار بوبوف مدرب نيو رادينت بالتخلي عن الطريقة الدفاعية التي عرّضت مرماه للانهيار وقبول ستة أهداف في الشوط الأول، وبادر الكويت بالهجوم واستحوذ على الكرة لأغلب فترات الشوط الثاني، ونجح أشفق علي في تسجيل هدفين متتاليين لأصحاب الأرض من مجهود فردي قبل أن يتمكن شادي الهمامي من تسجيل الهدف السابع للكويت من ضربة جزاء لتنتهي المباراة بعدها بفوز ساحق وتاريخي للكويت على رادينت(7-2).

وشهدت المباراة موقفا مثيرا للجدل حيث تعمد عبدالهادي خميس الحصول على البطاقة الحمراء بناء على طلب الجهاز الفني له ليُوقف المباراة القادمة، ويخوض الدور قبل نهائي دون إنذارات.

وكانت المواجهة الأخيرة لنادي الكويت في المالديف شهدت تعادله بصعوبة مع فريق في بي 2-2، وكان رادينت يمتاز بالقوة الهجومية (قبل لقاء الكويت) حيث سجل لاعبو نيو راديانت 24 هدفا في البطولة لغاية الآن، من ضمنها 10 أهداف عن طريق أشفق علي و6 عن طريق محمد عمير.

وتصدر نادي الكويت ترتيب المجموعة الأولى في الدور الأول برصيد 12 نقطة من ست مباريات، حيث تقدم أمام الرفاع البحريني والصفاء اللبناني وريجر تاداز الطاجيكي، ثم فاز في دور الـ16 على دهوك العراقي 4-1 بفارق ركلات الترجيح بعد تعادل الفريقين1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي. يذكر أن نادي الكويت توّج بلقب البطولة للمرة الأولى عام 2009 ثم بلغ المباراة النهائية عام 2011 قبل أن يستعيد اللقب عام 2012.
22