الكيوي ينقي الجسم من السموم

الخميس 2015/06/04
الكيوي يساعد على امتصاص الدهون من جسم الفرد

القاهرة - تقول د. مايسة شوقي، رئيسة قسم الصحة العامة بالقصر العيني، أن الكيوي يتميّز باحتوائه على نسبة كبيرة من مادة الكلوروفيل والماء، والتي تساعد في تخليص الجسم من السموم الموجودة داخله.

ولفتت إلى أنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تعمل على تحسين وظائف شبكية العين، بالإضافة إلى أن الإكثار من تناول ثمار الكيوي ببذورها الغنية بالألياف يعمل على توازن الجهاز العصبي للإنسان، ووقايته من الإمساك وتسهيل عملية الهضم، مما يقوي مناعته أمام سرطان القولون.

وبينت الدراسات أن تناول الكيوي يساعد على امتصاص الدهون من جسم الفرد. وينصح الأطباء مرضى السكر بتناول هذه الفاكهة، حيث تعتبر من الفواكه الآمنة والمفيدة.

وكشفت بعض الدراسات أن فاكهة الكيوي تعمل على زيادة مناعة الإنسان، وتنشيط خلايا الأنسجة العصبية، وعلاج مشاكل الضعف البدني العام في جسم الإنسان، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة كبيرة من حمض الأسكوربيك الذي يعمل على علاج التهابات الأنسجة.

ويقول د. أحمد عوض، استشاري التغذية العلاجية، إن تناول الكيوي يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول بالجسم، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تعمل على تسهيل عملية الهضم. وأكد عوض على أن الإكثار من تناوله يساعد الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن.

فاكهة الكيوي تعمل على زيادة مناعة الإنسان وتنشيط خلايا الأنسجة العصبية وعلاج مشاكل الضعف البدني العام

وأوضحت د. نجوى سلمى، خبيرة التغذية بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة، أن الكيوي يعتبر من النباتات سريعة النمو التي تحتوي على قيمة غذائية عالية، حيث يساعد في علاج من يعانون من فقر الدم، نظرا لوجود العديد من العناصر الهامة بداخل ثماره، ومنها الكالسيوم والصوديوم وحمض الأسكوربيك.

وأشارت دراسة أجرتها جامعة أوسلو بالنرويج، أن الكيوي يحتوي على العديد من المركبات التي تحافظ على سيولة الدم، وتحمي الشخص من الأمراض الجلدية، وأوضحت الدراسة أن مرضى القلب ينصح لهم بتناوله، حيث أن البذور السوداء التي توجد بداخل ثماره عند تقطيعها تتحوّل إلى مجموعة من الإنزيمات التي تساعد في عملية الهضم.

ويقول د. خالد يوسف، أخصائي السمنة والنحافة، إن ثمار فاكهة الكيوي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة لإنقاص الوزن. وأضاف أن الكيوي يحمي الإنسان من عملية الضمور الشبكي التي تصيب العين مع تقدّم العمر، وذلك عن طريق مادتي اللوتين والزكساثنين المتواجدتين بداخله.

21