اللبنانيون متيمون بتيم حسن

السبت 2016/07/09
نجم أكبر من الجنسية في نظر معجبيه اللبنانيين

بيروت - يلاقي النجم السوري تيم حسن نجاحا ملفتا في العالم العربي، بعد ظهوره اللافت في العديد من الأعمال الدرامية خلال شهر رمضان، وقد وصل انبهار الجمهور اللبناني بالفنان إلى حدّ إطلاق اسمه على عدد كبير من المواليد، في ما يشبه الظاهرة.

وعبر اللبنانيون الذين رزقوا حديثا بمواليد ذكور عن مدى شغفهم بالممثل السوري الوسيم، عبر تسمية أبنائهم “تيم” تيمنا به.

ويعدّ تيم من الفنانين الذين لاقت أعمالهم الدرامية نجاحا خلال رمضان هذه السنة، حيث قام بدور البطولة في مسلسل “نص يوم” إلى جانب الممثّلة اللبنانية نادين نسيب نجيم التي سبق وأن كانت له تجربة ناجحة معها في مسلسل “تشيللو” العام الماضي.

وجعل الدور المتقن الذي قدّمه النجم السوري من خلال شخصية “ميار” في “نص يوم”، الجمهور يشيد بأدائه المتميز، حيث ظهر في شخصية الشاب المغرم الذي يذوب عشقا كلما نظر إلى حبيبته في مشاهد حملت رومانسية عالية.

ويتناقض إعجاب اللبنانيين الملفت بالممثل السوري الشاب مع ظاهرة لبنانية أخرى تفصح عن البعض من التصرفات العنصرية البغيضة التي طالت السوريين، وتنظر بعين الازدراء والتحقير إلى كلّ ما هو سوري في ظل توافد اللاجئين بأعداد كبيرة على لبنان في السنوات الأخيرة بسبب الحرب في سوريا.

ويبدو أن تيم حسن ليس سوريا في نظر معجبيه اللبنانيين، بل هو نجم فحسب، والنجم هو كائن أعلى مستقل عن الجنسية، لا يمكن أن يشوّه صورته اللامعة أيّ غبار ناتج عن انتساب إلى وطن ما، أو إلى بيئة ثقافية أو اجتماعية أو سياسية.

24