اللبنانيون يجوبون شوارع العفن السياسي افتراضيا

نجحت حملة "طلعت ريحتكم" الإلكترونية في حشد اللبنانيين للتظاهر في ميادين لبنان احتجاجا على أزمة القمامة، وسرعان ما تحولت الاحتجاجات إلى المطالبة بإسقاط النظام ما جعل بعضهم يحذر من سقوط الدولة وليس النظام.
الاثنين 2015/08/24
مغردون يقولون إن المظاهرات سيف ذو حدين إن لم تنظم بعيدا عن كل مشبوه

بيروت – تصدر هاشتاغ "طلعت ريحتكم" الذي أطلقه لبنانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على أزمة النفايات التي طوت شهرها الأول دون حل الترند العالمي.

وشهدت بيروت منذ عدة أشهر ظاهرة تكدس القمامة في الشوارع عقب إغلاق المكب الأساسي الذي كانت تلقى فيه.

ولم يكتف النشطاء اللبنانيون بالاحتجاج افتراضيا، بل نفذوا اعتصاما مساء السبت وسط العاصمة بيروت، حيث تصادموا مع القوى الأمنية. وأصيب عدد من المتظاهرين بالاختناق جراء القنابل الدخانية التي استخدمتها العناصر الأمنية لتفريقهم.

وعلى إثر ذلك، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعشرات من التغريدات تنديدا بما حدث، ليحتل بذلك هاشتاغ “طلعت ريحتكم” مركزا متقدما في لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا على مستوى العالم، إذ ظهر في أكثر من 70 ألف تغريدة.

وتفاعل مغردون من دول عربية أخرى مع الأحداث الدائرة في لبنان، فشاركوا بدورهم في الهاشتاغ وعكست تغريداتهم تنوعا في الآراء ما بين مؤيد ومنتقد لما يجري.

ونشر مغردون صورا وفيديوهات توثق “أحداثا قد تنكرها الأنظمة”، إذ انتشرت صور تفريق المتظاهرين بالمياه إلى جانب تداول فيديوهات لتفريق قوات الأمن للمتظاهرين مستخدمين طلقات الرصاص والهراوات.

ووجه البعض الشكر لـ"أولئك الشبان الذين نزلوا إلى الشارع وتحملوا خراطيم المياه والضرب نيابة عن كل واحد منا".

كما وجه مغردون انتقادات لاذعة إلى الطبقة السياسية، مؤكدين أن أزمة النفايات ما هي إلا واحدة من الأزمات المتعددة في البلاد والتي طالبوا بإيجاد حلول جذرية لها.

في هذا السياق ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتصريح الذي أدلى به رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، النائب وليد جنبلاط، عن التعاطي "الهمجي" الذي استخدمته القوى الأمنية بحق حملة "طلعة ريحتكم"، وطريقة رد القيّمين على الحملة على كلام جنبلاط.

مغردون وجهوا انتقادات إلى الطبقة السياسية، مؤكدين أن أزمة النفايات ما هي إلا واحدة من الأزمات المتعددة

المشرفون على حملة “طلعت ريحتكم” ردوا على كلام جنبلاط، من خلال حسابهم على فيسبوك حيث أعربوا عن شكرهم للنائب “الممدد لنفسه وليد جنبلاط على تصريحه”، معتبرين “أنه جزء من هذه الطبقة السياسية، والحكومة التي تصم أذانها عن مطالبنا، كما أنه مشارك عبر نافذين مدعومين منه في المناقصات/ الصفقات”. ونشر القائمون على حملة ” طلعت ريحتكم” تدوينة على موقع فيسبوك أكدوا فيها مواصلة الحملة.

كما أعرب بعض الفنانين والمشاهير اللبنانيين عن دعمهم للحملة عبر حساباتهم الرسمية على الشبكات الاجتماعية. فأعادت نجوى كرم ضمن الهاشتاغ نشر أغنيتها “كلمة حق” على تويتر، كتأييد لتظاهر اللبنانيين في ميادين بيروت.

ونشرت هيفاء وهبي صورة كتب عليها قول مأثور للإمام علي بن أبي طالب قال فيه "حين سكت أهل الحق عن الباطل توهم أهل الباطل أنهم على حق".

ونشر راغب علامة صورة برفقة فريقه الموسيقي على متن إحدى الطائرات المتجهة لتونس لإحياء حفل غنائي هناك، يحملون لافتة مكتوبا عليها “فرقة راغب علامة من الطائرة المتجهة لتونس.. طلعت ريحتكم”.

كما غرد راغب علامة عبر تويتر قائلا “المتظاهرون على حق والدولة على خطأ”، مضيفا أنه كما نزل الشعب اليوم من أجل النفايات، فإنه يحلم بيوم ينزل الشعب من أجل الكهرباء”، وتابع “40 سنة نعيش بشبه كهرباء، إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر”. واستطرد “المسؤول عما يحصل الآن هو الاختلاف والتعطيل داخل مجلس الوزراء في موضوع النفايات، يجب عدم تحويل الموضوع عن المسار الأساسي، أعني النفايات”.

نجوى كرم أعدت ضمن الهاشتاغ نشر أغنيتها "كلمة حق" على تويتر، كتأييد لتظاهر اللبنانيين في ميادين بيروت

وأبدى مغردون تخوفهم من أن تأتي الحملة بنتائج عكسية، داعين كافة شرائح الشعب اللبناني لضبط النفس والتريث.

فكتبت مغردة “الموضوع خرج بالفعل عن مساره الأساسي ويطالبون بإسقاط النظام، احذروا بدل إسقاط النظام إسقاط الدولة”.

وأضافت أخرى “بالمناسبة أنا ضد طلعت ريحتكم.. المظاهرات سيف ذو حدين إن لم تنظم بعيدا عن كل مشبوه فهي مقدمة لانفلات أمني”. وفي هذا السياق كتب أحدهم “الذين يهتفون في بيروت ضد النخب السياسية التي خربت البلد (طلعت ريحتكم يا زبالة) هل يقصدون (السيد) أيضا”؟

وكتب ناقد “طلعت ريحتكم أبلغ هاشتاغ بعد الشعب_يريد وقبله… طلعت ريحتكم لا بد أن تجوب شوارع العفَن السياسي العربي”.

وكتبت الإعلامية جمانة أبوعيد “يوم تهبّ ثورة الغضب في أمة الغضب في وقفة العز .. تتغير فيها الأقدار يا أولياء القهر والقرار لن تستطيعوا رد هذا الويل عليكم #طلعت_ريحتـكم“.

وكتبت الإعلامية ريما نجيم “كل تبريراتكم لا تُفيد! ‫#‏طلعت_ريحتكم كل دكتاتوريتكم أصبحت ماضيا عفنا تبكون على أطلاله… ولى زمن خراطيم المياه والغاز والسجون المفتوحة ولم يعد يعرف عنه شيء، الاحتلال ليس فقط احتلال دولة لأخرى! عندنا إنه احتلال الطبقة الفاسدة للحكم والتوارث والإقطاع والعائلية والطبقية… واحتلال الشاشات بكل وقاحة للدفاع عن صفقات لم تعد مخفيّة على أحد! سقط القناع… من يريدكم بعد، فليَرحل معكم إنها فرصة لبنان الأخيرة (..)”.

19