اللحى الملونة بالحناء لمظهر أكثر شبابا في بنغلاديش

رجال مسنون يتجهون إلى تخضيب لحاهم بالحناء للظهور بمظهر أكثر شبابا وأيضا لأسباب دينية.
الثلاثاء 2019/10/22
مظهر جديد أكثر شبابا

دكا – أصبحت اللحى المصبوغة بالحناء منتشرة جدا في شوارع دكا عاصمة بنغلاديش وتراوح الألوان بين الأحمر القاني وتدرّجات مختلفة من البرتقالي. وباتت ألوان هذه اللحى الميل السائد للرجال المسنين الساعين إلى الظهور بمظهر أكثر شبابا مع مجموعة واسعة من خيارات الحناء.

ويقول مهبوبول بشار الخمسيني “أستخدم الحناء منذ أشهر وأحب الأمر” فيما تعكس بسمته فرحته بمظهره الجديد.

ويؤكد أبوالمية وهو حارس في متجر محلي للخضار يبلغ 60 عاما، أن هذه الألوان النابضة قد تحول حياة الفرد. ويوضح “أنا أحب ذلك. وعائلتي تقول بأني أبدو أكثر شبابا وجمالا”.

وكانت الحناء تستخدم بشكل واسع منذ عقود في البلاد لكن شعبيتها ارتفعت في الفترة الأخيرة. فبات من المستحيل المشي في الشوارع في أي مدينة بنغالية من دون رؤية هذه اللحى المصبوغة بألوان زاهية.

ينتشر الشعر البرتقالي إمّا على اللحى أو الشاربين أو الرأس بفضل شعبية الصباغ المأخوذ من نبتة الحناء. ويقول ديدارول ديبو كبير صحافيي الموضة في مجلة “كانفاس”، “استخدام الحناء بات خيارا رائجا جدا في السنوات الأخيرة للرجال المسنين”.

ويوضح “هذه المادة تتوافر بسهولة في كل المتاجر المحلية ويسهل استخدامها أيضا”.

لكن السعي إلى الظهور بمظهر الشباب ليس السبب الوحيد وراء اعتماد الحلاقين في دكا صباغ اللحى والشعر ضمن خدماتهم.

كذلك يزداد عدد رجال الدين الذين يستخدمون الحناء لأسباب دينية. وقد نٌقلت أحاديث عن النبّيّ تستحسن صبغ الشعر بالحنّاء.

ويدين غالبية سكان بنغلاديش البالغ عددهم 168 مليونا بالإسلام.

ويؤكد أبوطاهر وهو من سكان دكا “سمعت من رجال دين بأن النبي محمد كان يصبغ لحيته بالحناء. وأنا أفعل الشيء نفسه”.

ولطالما كان استخدام الحناء تقليدا قديما في حفلات الزفاف في دول جنوب آسيا.

24