اللواء عباس إبراهيم: زكا حرّا بفضل عون وليس نصرالله

اللواء عباس إبراهيم يؤكد أن الفضل في إطلاق سراح المواطن اللبناني يعود إلى الرئيس عون، داحضا بذلك ما نقلته المصادر الإيرانية بأن زعيم حزب الله هو من يقف خلف جهود الإفراج.
الأربعاء 2019/06/12
انتصار لجهود اللبنانيين في الإفراج عن زكا

بيروت - عاد رجل الأعمال اللبناني نزار زكا، الذي كان محتجزا في إيران منذ عام 2015، إلى الوطن الثلاثاء برفقة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم.

وكانت طهران احتجزت زكا، وهو خبير في تكنولوجيا المعلومات ويحمل إقامة أميركية، بتهم القيام بأنشطة معادية للدولة.

وعقب وصوله إلى بيروت توجه زكا واللواء عباس إبراهيم إلى قصر بعبدا حيث استقبله الرئيس ميشال عون.

وكان إبراهيم قد ذهب إلى طهران الأحد الماضي موفدا من الرئيس اللبناني للتنسيق مع المسؤولين الإيرانيين في مسألة العفو عن زكا، حيث عقد عدة لقاءات مع المسؤولين الإيرانيين لهذه الغاية.

وأكد إبراهيم من قصر بعبدا أن الفضل في إطلاق سراح المواطن اللبناني يعود إلى الرئيس عون، داحضا بذلك ما نقلته وكالة فارس الإيرانية (شبه رسمية) عن مصدر بأن زعيم حزب الله حسن نصرالله هو من يقف خلف جهود إطلاق سراحه.

وقال إبراهيم إنه “قرأ ما نقل عن مصدر في وكالة فارس، ونحن نعرف في عملنا الأمني والإعلامي معنى المصادر، وهذا الموضوع لا أساس له من الصحة، وأن وحزب الله له دور، ولكن الأساس هو طلب الرئيس عون”.

ومن جهته أوضح زكا أن “المبادرة من أولها إلى آخرها ولدت في لبنان. واليوم، تنتهي في لبنان، فهي صناعة وطنية، وكانت نتائجها إيجابية وأوقفت الكثير من الذي كان سيصيب المنطقة”.

2