المؤبد لـ 11 عنصرا من الإخوان في مصر

الثلاثاء 2013/09/03
السلطات المصرية تقصقص أجنحة الإخوان

القاهرة- أصدر القضاء العسكري المصري الثلاثاء، أحكاماً بالسجن المؤبد على 11 عنصراً من الإخوان المسلمين، بتهمة القيام بـ"أعمال عنف وإرهاب".

وأصدرت المحكمة العسكرية بالسويس، أول حكم من نوعه ضد 64 متهماً من عناصر الإخوان، قضت بالسجن المؤبد لـ11 منهم، والسجن 5 سنوات لـ45، وبراءة 8 آخرين.

وفي الوقت نفسه، أصدر القضاء الإداري قرارا بالإغلاق النهائي لأربع محطات تلفزيونية بينها "الجزيرة مباشر مصر" المقربة من الإخوان المسلمين وقناة "أحرار 25" التابعة للجماعة وقناتي "القدس" و"اليرموك" المقربتين من الإسلاميين.

وقضت المحكمة العسكرية بمدينة السويس (شمال شرق) بالسجن المؤبد (25 عاما) على 11 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بعد ادانتهم بالتعدي على قوات الجيش في اعقاب فض اعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة في 14 اب الماضي.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة قضت كذلك بالسجن 5 سنوات على 45 متهما آخرين وبرأت 8 آخرين.

كما أدانت المحكمة المتهمين الصادرة أحكام ضدهم بـ"حيازه أسلحة نارية وطلقات خرطوش واستعمال القوة والعنف في التعدي على جنود تابعين للجيش الثالث الميداني (المكلف بتأمين منطقة قناة السويس) يوم 14 آب الجاري عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وهم الجنود الذين كانوا مكلفين بتأمين المنشآت الحيوية بمنطقة الخدمات ومحيط ديوان عام محافظة السويس".

وبدأت محاكمة المتهمين في 24 أب الماضي بعد أن وجهت لهم النيابة العسكرية تهمة "اطلاق النار على جنود الجيش ورشقهم بالمولوتوف والحجارة والعبوات الحارقة واتلاف مركبات الجيش التابعة لقوات التأمين التي كانت منتشرة في شارع الجيش بالسويس" في الرابع عشر من اب الماضي.

وألقت قوات الأمن القبض على العديد من قيادات وكوادر جماعة الإخوان المسلمين منذ اطاحة مرسي الذي احالته النيابة العامة قبل يومين إلى محكمة الجنايات بتهمة التحريض على القتل اثناء ما يعرف بأحداث الاتحادية وهي الاشتباكات التي وقعت بين أنصار الرئيس المعزول ومعارضيه أمام قصر الاتحادية الرئاسي في 5 كانون الأول الماضي وقتل خلالها سبعة أشخاص على الأقل من بينهم الصحفي الحسيني ابو ضيف.

وأعلنت محكمة القضاء الإداري الثلاثاء أسباب حكمها بوقف بث القنوات التلفزيونية الأربع وقالت إنها قامت "ببث الأكاذيب عن الشعب المصري، والإساءة إلى القوات المسلحة، ومخالفتها لشروط البث وميثاق الشرف الإعلامي، وتحريض الدول الأجنبية على مصر".

وأضافت المحكمة أنه "تبين لها أن هذه القنوات نشرت وقائع غير صحيحة ومفبركة لأحداث القتل والعنف التي تشهدها سوريا، ومشاهد الأطفال السوريين القتلى هناك، على أنها تخص أطفالا مصريين قام الجيش المصري بقتلهم علاوة على نشر بيانات ومعلومات كاذبة بصورة متعمدة بغية تحريض الدولة والهيئات الأجنبية على مصر وقواتها المسلحة على نحو يضر بالأمن القومي المصري".

وكانت السلطات المصرية الجديدة قررت وقف بث عدد من محطات الإخوان المسلمين بعد بضع ساعات من قيام الجيش بتوقيف الرئيس الاسلامي محمد مرسي وعزله في 3 تموز.

وتتهم السلطات المصرية والصحافة المحلية قناة الجزيرة بتغطية منحازة للأحداث الدامية التي أعقبت عزل مرسي اثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله. ولكن السلطات اتهمت كل الصحف الأجنبية بتغطية منحازة للأحداث في مصر.

كما أمر القضاء المصري بالاغلاق النهائي لقناة الحافظ الإسلامية بتهمة "المساس بالوحدة الوطنية" و"الحض على الكراهية" ضد الاقباط.

1