المؤبد لمرشد الإخوان في قضية أحداث بورسعيد

الأحد 2015/08/23
حصيلة الأحكام الصادرة بحق محمد بديع حكمان بالإعدام

القاهرة – قضت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في العاصمة المصرية القاهرة بمعاقبة 95 متهما من بينهم محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ومحمد البلتاجي، القيادي بالجماعة، والداعية صفوت حجازي بالسجن المؤبد، من بينهم 19 حضوريا.

وأدانت المحكمة بديع والمتهمين في هذه القضية البالغ عددهم اكثر من 190 بالتحريض على اقتحام مركز شرطة في مدينة بورسعيد شرق القاهرة يوم 16 أغسطس عام 2013 وسرقة الأسلحة الخاصة بالقسم وتهريب محتجزين، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة العديد من ضباط وأفراد مركز الشرطة، وذلك في أعقاب فك اعتصامي رابعة والنهضة.

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم القتل العمد والتحريض عليه و التجمهر بهدف ارتكاب جرائم الاعتداء على المواطنين والممتلكات العامة، وحيازة أسلحة دون ترخيص. وأصدرت المحكمة أحكاما بالسجن لمدة عشر سنوات على 28 متها آخر فيما برأت 68 من التهم المنسوبة إليهم في نفس القضية.

وبهذا تكون حصيلة الأحكام الصادرة بحق محمد بديع هي حكمان بالإعدام بعد إدانته في القضيتين المعروفتين إعلاميا بـ”اقتحام السجون” و”غرفة عمليات رابعة”، وكلاهما حكم يجوز الطعن فيه أمام محكمة النقض. مع العلم أن محكمة النقض قد ألغت حكما ثالثا بالإعدام كان قد صدر في حق بديع وأمرت بإعادة محاكمته بتهم اقتحام مركز شرطة العدوة بالمنيا. كما صدرت ضده خمسة أحكام بالسجن المؤبد وجميعها قابلة للطعن عليها أمام محكمة النقض. وينتظر بديع أحكاما أخرى في 34 قضية قيد الدرس لدى المحاكم المصرية، وستنظر المحكمة في أكتوبر القادم طعنا على حكم بإعدام بديع.

وأعلنت الأجهزة الأمنية حالة الاستنفار على مستوى مصر كاملة عقب الأحكام الصادرة حيث دفعت بمجموعات قتالية وقوات الأمن المركزي مع خبراء المتفجرات والكلاب البوليسية حول المنشآت الهامة والمؤسسات في الدولة وذلك تخوفا من حدوث ردود أفعال على الأحكام.

وفي سياق متصل، تم تأجيل محاكمة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي و10 آخرين لجلسة 24 أغسطس الجاري، في القضية المعروفة بـ”التخابر مع قطر”، بحسب مصدر قضائي.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها ارتكاب جرائم الحصول على أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد، والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها، بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، والسياسي، والدبلوماسي، والاقتصادي، وبمصالحها القومية.

3