المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء يبحث عن المحتوى المتميز

الاثنين 2013/11/18
السعودية قدمت دعوة استضافة المؤتمر منذ 2010 في الأرجنتين

الرياض- يركز المؤتمر الدولي لوكالات الانباء على دعم عمل وكالات الانباء من خلال المشاركة في معرفة التطورات المهمة في مجال الاعلام وادوات الاتصال الحديثة وتناول النماذج البديلة في عملها وحمايتها من القرصنة واحداث الجودة والنوعية في المواد الاعلامية التي تطرحها.

وعقد المؤتمر الأول الدولي لوكالات الانباء في العالم في روسيا عام 2004

وتأسست فكرة عقد المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء عام 2004، حين أدركت الوكالات مسؤوليتها بوصفها منتجًا رئيسًا للأخبار في العالم تجاه هذا الزخم الهائل في حجم تبادل المعلومات، الذي يشهده القرن الحالي، مما دعا إلى بحث طريقة تسهم في تحسين قدرة وكالات الأنباء في بث مواد متنوعة تغذي سوق الإعلام العالمي وفق مبادئ الصدق، والشفافية، والموضوعية.

إثر هذه الخطوة، أنشئ مجلس وكالات الأنباء (NACO) الذي أوكلت إليه مهمة تنظيم المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء في العالم كل ثلاثة أعوام وإعداد هيكلته وبرنامجه، ويعقد المجلس اجتماعين له بين كل مؤتمرين تجتمع فيه الوكالات، بينما تُمثل وكالات الأنباء في المجلس من قبل منظماتها الإقليمية: FANA، وEANA، وOANA، وLANA، واتحاد الوكالات CIS.

وتعود فكرة استضافة المملكة للمؤتمر الدولي الرابع لوكالات الانباء في العالم إلى عام 2010 حينما شاركت باسم وكالة الأنباء السعودية كممثل عن المملكة في المؤتمر الثالث لوكالات الأنباء العالمية في الأرجنتين وقدمت الدعوة لعقد المؤتمر الرابع في مدينة الرياض, وحظي ذلك بموافقة المجلس العالمي لوكالات الأنباء.

واستضافت اسبانيا المؤتمر الثاني عام 2007 فيما عقد المؤتمر الثالث في الارجنتين عام 2010

وأكد وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة وكالة الأنباء السعودية عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة في تصريح أهمية تزامن انعقاد هذا المؤتمر مع ما يعيشه العالم حاليا من ثورة هائلة في مجال تقنية الاتصالات وتبادل المعلومات التي زادت من وتيرة المنافسة بين أجهزة الإعلام على اختلافها للوصول للمعلومة ونشرها.

18