المؤسسات الصغرى محور اهتمام الحكومة البحرينية

الثلاثاء 2013/10/01
وزارة الصناعة والتجارة البحرينية ترعى المؤسسات الصغرى والمتوسطة

المنامة- أكد حسن عبدالله فخرو وزير الصناعة والتجارة البحريني، استمرار دعم الحكومة ومساندتها لقطاع المؤسسات الصغيرة، مشيراً إلى الجهود الكبيرة واللافتة التي تقوم بها وزارة الصناعة والتجارة في سبيل إزالة كافة المعوقات التي تواجه هذا القطاع والذي شهد بفضل هذه الجهود انتعاشاً ملحوظاً ونشاطاً بارزاً في الفترة الأخيرة.

جاءت تصريحات الوزير خلال الاجتماع الخامس عشر للجنة الرئيسية التنسيقية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والذي ترأسه بحضور ممثلي الوزارات والهيئات الحكومية والخاصة المشاركين في اللجنة وهم مجلس التنمية الاقتصادية، وبنك البحرين للتنمية، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو"، ومؤسسة إنجاز البحرين، وبنك الإبداع، والمجلس الأعلى للمرأة وجمعية سيدات الأعمال البحرينية، وجمعية رجال الأعمال البحرينية، وجمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة البحرينية، وجمعية رواد الأعمال الشباب البحرينية، والهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية، ووزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني.حيث تمت مناقشة العديد من القضايا والمستجدات المتعلقة بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمندرجة ضمن جدول الأعمال.

وتطرق الاجتماع إلى سبل تفعيل التنسيق بين الجهات المعنية بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الأعضاء في اللجنة الرئيسية التنسيقية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من قبل وزارة الصناعة والتجارة، بغية تحقيق شراكات فاعلة وتبادل المعلومات حول المشاريع القادمة وطرح المبادرات.

وشهد الاجتماع عرضاً من قبل شركة جعفري للاستشارات "جافكون" حول نتائج مشروع تطوير قدرات المقاولات الفرعية، وذلك بعد القيام بدراسة على السوق المحلي لتحليل الثغرات، حيث تبيّن أن الثغرات التقنية تعد الأعلى بين المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة التي هي الأهم لتلبية متطلبات كبرى الشركات الصناعية، تليها الثغرات الإدارية فالتمويلية.

كما تبين من النتائج وجود ثغرة في التواصل بين كبرى الشركات المحلية والمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين، الأمر الذي يستدعي العمل على تسهيل التواصل والشراكات الصناعية لفتح مجالات أكبر للإستثمار في هذا النطاق.

كما قدمت منظمة الأمم المتحدة لتنمية الصناعة "يونيدو"عرضاً تناول مفهوم الإمتياز التجاري لرواد الأعمال من حيث التعريف واستعراض بعض الحقائق والإحصائيات المتوفرة، وقد وضح العرض خطوات عمل برنامج تنمية المشاريع وترويج الإستثمار والخدمات التي تقدمها المنظمة، كما تم التعريف بمنظمة الامتياز التجاري للشرق الأوسط والتي أطلقت في مارس 2012 ومقرها مملكة البحرين وتهدف بالدرجة الأولى إلى الترويج للامتياز التجاري وزيادة الوعي به.

10