المؤسسة الليبية للاستثمار تدافع عن استقلاليتها

الثلاثاء 2016/10/25
جهود المؤسسة الخاصة بالتقاضي في خطر

طرابلس – دافعت المؤسسة الليبية للاستثمار عن استقلاليتها في مواجهة محاولات غير قانونية لما يعرف باللجنة التسييرية، وذلك بالتحدث باسم المؤسسة في البعض من المحافل الدولية.

قال عبدالمجيد بريش، رئيس مجلس إدارة المؤسسة في طرابلس إن “المؤسسة الليبية للاستثمـار في طرابلـس والمـؤسسة الليبية للاستثمـار في طبرق متحدتان حول عدم شـرعية مـا يعـرف باللجنـة التسييـريـة” التـي قال إنهـا لا تتوافـق مع الوثـائق التأسيسية للمـؤسسـة وتنـاقض مصـالح جميـع الليبيـين.

وأضاف لـ“العرب” أنه “من المؤسف أن نعلم بتقارير عن محـاولات غيـر قـانونية لعضو اللجنة التسييرية علي محمود حسن، وذلك بالتحدث باسم المؤسسة الليبية للاستثمار في إيطاليا… وهو مثال على ما تقوم به ما تسمى اللجنة التسييرية من افتعال للشك والارتباك، ووضع تقدم ليبيا في خطر”.

وأوضح أن بزعمه التحدث باسم المؤسسة الليبيـة للاستثمـار، يقـدم حكمـا مسبقـا عمـا سوف يخرج عن المحكمـة الإدارية في طرابلس، والتي سـوف تفصـل في قـانونية تعيين اللجنة التسييريـة في 24 أكتـوبر الماضي.

وأشارت المؤسسة إلى أن علي محمود حسن، يقوم بجولات سفر مرتفعة التكاليف زاعما تمثيل المؤسسة، كما يقوم بأعمال دعاية مثيرة وغير قانونية في إيطاليا وتونس.

وأضافت أنه يقوم أيضا باعتراض تسوية التكاليف القضائية مما يضع جهود المؤسسة الخاصة بالتقاضي في خطر. وأكدت أنه يوجه بذلك إهانة جهود الذين عملوا بلا كلل لاستعادة الأصول السيادية، التي سلبت من الشعب الليبي.

11