المؤسسة الملكية البحرينية تعيد الروح لحوار التوافق

الخميس 2014/01/23
مساع ملكية حثيثة لانجاح الحوار الوطني

المنامة - أكّد الديوان الملكي البحريني أمس أنه تم الالتقاء بجميع الأطراف المعنية باستكمال حوار التوافق الوطني في المحور السياسي، مبينا أنه «طُلب من الأطراف تقديم مرئياتهم حول النقاط الخمس المذكورة في التصريحات السابقة، وفي أقرب وقت يناسبهم، ليتم تقريب وجهات النظر بين الجهات المعنية حول جدول الأعمال للبدء في مرحلة جديدة لاستكمال حوار التوافق الوطني».

ويعتبر هذا تجسيما عمليا لإعادة إطلاق الحوار في البحرين على أسس أمتن هذه المرة.

ويقصد بالنقاط الخمس، الجوانب التي تم التوافق بشأنها، استجابة لمطالب المعارضة وتتمثل بموافقة البرلمان على الحكومات التي يعيّنها الملك ودراسة سلطات وتشكيلة مجلس الشورى والدوائر الانتخابية وتعزيز استقلال القضاء وقضايا متعلقة بالشرطة والأمن. وهذه القضايا الخمس تمثل المطالب الرئيسية للمعارضة.

وقالت مصادر بحرينية إن نائب رئيس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة سيكون على الأرجح ممثل الملك في المحادثات المستقبلية.

3