الماء والخضراوات تجددان خلايا البشرة وتمنعان تكون البثور

الاثنين 2015/06/01
سوء الحالة النفسية يزيد انتشار الرؤوس السوداء على الوجه

يوصي الخبراء بشرب كميات هامة من الماء للحفاظ على رطوبة البشرة وحمايتها من الخلايا الميتة والبثور التي تنشأ في شكل رؤوس سوداء أو بيضاء تكون مليئة بالجراثيم والفيروسات.

ويساعد تناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على الخضراوات والفواكه الطازجة على تزويد الخلايا بالعناصر المهمة في عملية النمو والتجدد.

وتقول استشارية الأمراض الجلدية وتجميل البشرة بالقاهرة الدكتورة وفاء علم الدين، إن هناك أطعمة لها علاقة بزيادة نسبة الرؤوس السوداء، وفي مقدمتها الشيكولاته والمشروبات الغازية وكذلك المأكولات الحارة.

وتؤثر الحالة النفسية على ظهور حب الشباب وزيادة ظهور الرؤوس السوداء، لا سيما أن التوتر والتغير الهرموني يحدث نفس التأثير.

والرؤوس السوداء مرض جلدي يظهر بأنحاء الوجه، على صورة بثور بالوجه والعنق والظهر والكتفين، وعلاجها “سهل ممتنع”، إذ يجب الاعتناء بالعلاج المناسب كي لا تتفاقم خطورة تلك الحبوب بالوجه وانتشارها.

ويزداد ظهور الرؤوس السوداء لدى أصحاب البشرة الدهنية، حيث يكون إفراز الدهون لديهم أكثر من أصحاب البشرة العادية أو الجافة، كما يزداد في فترة الشباب ويقل بعد ذلك.

وتشير الدكتورة علم الدين إلى أن الرؤوس السوداء هي أحد أنواع حب الشباب، لكنها تندرج تحت النوع الأول، الذي لا يكون له تأثير كبير على البشرة، ومن السهل التخلص منه.

وأكدت أنها تحدث نتيجة زيادة إفرازات الدهون والهرمون المسؤول عن البلوغ، وذلك بسبب انسداد قنوات البشرة أو المسامات. وتتحول إلى اللون الأسود عن طريق انتشار صبغة الميلانين، وهي التي تسبب اللون الأسود فيما بعد.

وتصف علاجها بـ”السهل الممتنع”، حيث تتوجب المتابعة والعناية المستمرة، عبر غسل الوجه بصورة دورية بصابون خاص يحتوي على مادة من أحماض الفواكه الصحية، وكذلك استخدام واقي الشمس المناسب للبشرة، الذي ينصح به الطبيب، فضلا عن كثرة شرب المياه والتقليل من المواد التجميلية الصناعية لدى الفتيات، إلى جانب التقليل من المواد المعطرة، مع ضرورة عدم التعرض للحبوب أو فقئ البثور حتى لا تتفاقم المشكلات في الوجه.

ويساعد التنظيف اليومي للبشرة على التخلص من الجراثيم والأوساخ وحمايتها من تراكمها وسداد المسام، لا سيما قبل النوم بالذات من أجل إعطائها الفرصة للتنفس.
17