"الماتادور" نادال ملكا على عرش أميركا المفتوحة

الأربعاء 2013/09/11
نادال يؤكد سطوته في عالم الكرة الصفراء

نيويورك- بعد مباراة تاريخية ومنافسة شرسة مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، تمكن الأسباني رافايل نادال المصنف ثانيا من إحراز لقب فردي الرجال في بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى.

وكانت الغلبة في المواجهة السابعة والثلاثين (رقم قياسي في العصر الحديث بين لاعبين) لنادال رافعا رصيده إلى 22 فوزا مقابل 15 هزيمة. ولم تخالف النتيجة قاعدة النهائيات العشرين السابقة حيث فاز 19 مرة اللاعب الذي أحرز المجموعة الأولى.

وعلى منوال نهائي فردي السيدات الذي انتهى بفوز الأميركية سيرينا وليامس على البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، جمعت المباراة النهائية بين المصنفين الأولين وانتهت بفوز الثاني الذي سيقلص الفارق إلى نحو 120 نقطة في التصنيف العالمي الجديد وأصبح على الطريق الصحيح لاستعادة صدارة التصنيف لأن ديوكوفيتش مطالب بالدفاع عن نقاط عديدة حصل عليها في أواخر الموسم عندما كان الأسباني غائبا بداعي الإصابة واستمر غيابه 8 أشهر حتى شباط / فبراير.

وشهد عام 2013 ثلاث مواجهات بينهما، الأولى في نهائي دورة مونتي كارلو للماسترز على الملاعب الترابية وفاز ديوكوفيتش 6-2 و7-6 (7-1)، والثانية في نصف نهائي رولان غاروس على الملاعب الترابية أيضا وفاز فيها نادال 6-4 و3-6 و6-1 و6-7 (3-7) و9-7، والثالثة كانت قبل أقل من شهر في نصف نهائي دورة مونتريال الكندية على الملاعب الصلبة وفاز فيها الأسباني 6-4 و3-6 و7-6 (7-2).

يذكر أن ديوكوفيتش حقق سطوة مطلقة على نادال في عام 2011 حين تغلب عليه 6 مرات وكانت في 6 مباريات نهائية منها في نهائي فلاشينغ ميدوز، لكن الأسباني فاز في 5 من المواجهات السبع الأخيرة مع منافسه. وكان ديوكوفيتش قد توج بطلا في البطولة الأميركية عام 2011 على حساب نادال بالذات حين تغلب عليه 6-2 و6-4 و6-7 (3-7) و6-1، ووصل إلى المباراة النهائية فيها 5 مرات في 8 مشاركات، وقد خسر في نهائي العام الماضي أمام البريطاني أندي موراي الذي خرج هذه المرة من ربع النهائي. وهذا اللقاء هو السادس في نهائي بطولات الغراند سلام (3 لديوكوفيتش مقابل 2 لنادال) والنهائي السابع عشر ولكل منهما 8 انتصارات سابقة.

عموما، قدم اللاعبان عرضا قويا ومتميزا، وارتكب ديوكوفيتش 46 خطأ مباشرا (مقابل 27 لنادال) و2 خطأ مزدوجا (مقابل واحد)وحقق 6 إرسالات ساحقة ليرفع رصيده إلى 48 في البطولة الحالية (مقابل 1 فقط لنادال و18 في كامل البطولة). وحصل الماتادور الأسباني على جائزة قدرها 2,6 مليون دولار لإضافتها إلى مليون دولار كمكافأة على سلسلة انتصاراته هذا الموسم على الملاعب الأميركية كما كانت الحال بالنسبة إلى سيرينا وليامس.

من ناحية أخرى يشعر نوفاك ديوكوفيتش أن رفائيل نادال سيزيحه من على قمة التصنيف العالمي للاعبي التنس وستكون لديه الفرصة لكسر الرقم القياسي المسجل باسم روجيه فيدرر والبالغ 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى وذلك بعدما شق اللاعب الأسباني طريقه نحو الفوز ببطولة أميركا المفتوحة.

23