"الماتادور" يكتب صفحات جديدة في سجل الأرقام القياسية

الأحد 2014/03/30
غوارديولا حصد ثلاثة ألقاب مع بايرن ميونيخ، تمثلت في الفوز بلقب كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي في 2013 ولقب البوندسليغا في 2014

برلين - كتب الساحر الأسباني بيب غوارديولا تاريخا جديدا في رحلة جديدة في الدوري الألماني، وقاد البافاري إلى تتويج تاريخي وقياسي. وكتب اسمه بأحرف من ذهب في عالم الساحرة المستديرة. وأكد المدير الفني لبايرن ميونخ أن الوقت قد حان لـ”الاستمتاع بعض الشيء” بما حققه الفريق.

رغم انتقال القيادة الفنية من يوب هاينكس إلى الأسباني بيب غوارديولا بعد انتهاء الموسم الماضي وصدور حكم بالسجن ضد أولي هونيس رئيس النادي قبل تقديم استقالته، واصل بايرن ميونيخ الألماني انطلاقته الناجحة، واجتاز مشاكله وأضاف لقبا جديدا إلى رصيده من البطولات بعدما توج بلقبه الرابع والعشرين في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

قاد المدرب الأسباني بيب غوارديولا فريقه بايرن ميونيخ للتتويج بلقب الدوري الألماني، ليحصد ثالث ألقابه مع النادي البافاري واللقب الـ17 له خلال مسيرته التدريبية. وعاش غوارديولا مسيرة رائعة على المستوى التدريبي سواء مع برشلونة الأسباني أو بايرن ميونيخ الألماني. وفاز غوارديولا بـ14 لقبا مع برشلونة خلال فترة قيادته للفريق بين عامي 2008 و2012. وفيما يلي قائمة إجمالية بالألقاب التي أحرزها غوارديولا مع برشلونة:

لقب كأس العالم للأندية مرتين في عامي 2009 و2011، ولقب دوري أبطال أوروبا مرتين في عامي2009 و2011. ولقب وكأس السوبر الأوروبي مرتين في عامي 2009 و2011. ولقب الدوري الأسباني ثلاث مرات في أعوام 2009 و2010 و2011. ولقب كأس ملك أسبانيا مرتين في عامي 2009 و2012.

الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا أعرب عن رغبته في مشاهدة الطريقة التي يتبعها المدرب الأسباني بيب غوارديولا في تدريب نادي بايرن ميونيخ

ولقب كأس السوبر الأسباني ثلاث مرات في أعوام 2009 و2010 و2011. وحصد غوارديولا ثلاثة ألقاب مع بايرن ميونيخ، تمثلت في الفوز بلقب كأس العالم للأندية عام 2013 وكأس السوبر الأوروبي في 2013 ولقب البوندسليغا في 2014.

وواصل بايرن للموسم الثاني على التوالي كتابة صفحات جديدة في سجل الأرقام القياسية بالبوندسليغا. وواصل البايرن ممارسة هوايته في تحطيم الأرقام القياسية وتوج بلقب البطولة. ورفع بايرن رصيده إلى 77 نقطة بفارق 25 نقطة أمام أقرب منافسيه ليحتفظ بلقبه في المسابقة رسميا قبل سبع مراحل من نهاية الموسم محطما الرقم القياسي الذي حققه في الموسم الماضي عندما توج باللقب في المرحلة الثامنة والعشرين وقبل ست مراحل من نهاية المسابقة. كما عزز بايرن ثلاثة أرقام قياسية أخرى حيث حقق فوزه الثامن عشر على التوالي في البوندسليغا، وحافظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة 52 على التوالي في مسابقة البوندسليغا، وتوج بلقب البطولة للمرة الرابعة والعشرين بفارق هائل عن ثاني أكثر الفرق فوزا بلقب البطولة وهو نورنبرغ برصيد تسعة ألقاب.

وتعود آخر هزيمة تعرض لها بايرن في البوندسليغا إلى 28 أكتوبر 2012 عندما خسر على ملعبه أمام باير ليفركوزن 1-2، بينما حافظ الفريق لفترة أطول على سجله خاليا من الهزائم في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه، وكانت آخر هزيمة له بالبطولة خارج ملعبه عندما سقط 0-1 أمام بوروسيا دورتموند في 11 أبريل 2012. وحقق بايرن الذي أحرز في 2013 خمسة من ستة ألقاب متاحة، لقبه الأول في 2014، ويستطيع الفريق مواصلة حصد الألقاب في الفترة المقبلة، حيث يخوض الدور قبل النهائي لكأس ألمانيا في مواجهة كايزر سلاوترن، كما يلتقي مانشستر يونايتد الإنكليزي في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.


نجمة ثالثة


وأحرز الفريق ثالث ألقابه بقيادة المدرب الأسباني بيب غوارديولا الذي تولى تدريب الفريق قبل بداية هذا الموسم خلفًا للمدرب يوب هاينكس الذي قاد الفريق لثلاثيته التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في الموسم الماضي. وقاد غوارديولا الفريق للفوز بلقبي كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية في 2013، ثم أحرز تفوقا على هاينكس في مسابقة البوندسليغا من خلال الأرقام القياسية العديدة له مع الفريق هذا الموسم. ويستطيع بايرن تحقيق أكثر من رقم قياسي آخر في البوندسليغا خلال الفترة المتبقية من الموسم، ومنها عدد النقاط التي يحرزها أي فريق في موسم واحد بالبوندسليغا، وهو الرقم المسجل له من الموسم الماضي برصيد 91 نقطة ويحتاج بايرن للفوز بخمس من المباريات السبع الباقية له في المسابقة هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 92 نقطة ويحطم هذا الرقم.

وعلى مدار الموسم الحالي حقق الفريق الفوز في 25 مباراة وتعادل في مباراتين فقط ليهدر أربع نقاط فقط في 27 مباراة خاضها بالمسابقة حتى الآن. ويأتي حسم لقب البوندسليغا ليمنح بايرن دفعة معنوية هائلة قبل أسبوع واحد من مواجهة مانشستر يونايتد ذهابا في دور الثمانية لدوري الأبطال علما أن بايرن يسعى ليكون أول فريق يحافظ على لقب دوري الأبطال منذ أن نجح ميلان الإيطالي في هذا عام 1990.

علامات الفخر


ظهرت علامات الفخر على وجه غوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونخ بعد تمكنه من حسم لقب بطولة الدوري. وعلق غوارديولا على الفوز بقوله “يعتقد البعض أن الفوز سهل ولكنه ليس كذلك.. أنا فخور بلاعبي فريقي جدا”. وأكد أن “مباريات البوندسليغا تلعب أسبوعيا، لقد فزنا في 19 مباراة متتالية وهذا يعكس مدى المستوى الرائع الذي وصلنا إليه ونستحق هذا الإنجاز″. وأعرب غوارديولا عن سعادته البالغة بالحصول على اللقب الأول له مع الفريق البافاري، وباتخاذه الخطوة الأولى نحو الحفاظ على الثلاثية التاريخية التي حققها بايرن ميونخ الموسم الماضي تحت قيادة المدير الفني الألماني يوب هاينكس. وأضاف “الفريق أدى موسما رائعا وأظهر شخصيته القوية ولذلك فزنا بالكثير من المباريات”.

واعترف غوارديولا بأن المكالمة التليفونية الأولى التي قام بها بعد المباراة كانت لزوجته ولم تكن لأولي هوينس الرئيس السابق لنادي بايرن ميونخ كما ظن الكثيرون عندما رأوا المدير الفني الأسباني يخرج من الملعب وهو يتحدث عبر الهاتف الجوال، إلا إنه لم ينس إهداء لقب البطولة لأولي هوينس الذي تم الحكم عليه بالحبس في قضية تهرب ضريبي.

وأشار غوارديولا في مقابلة تليفزيونية إلى أنه واجه بعض المشاكل في عمله في أول أربعة أو خمسة أشهر تولى فيها المسؤولية ولكن مع مرور الوقت تمكن من تحسين وضع الفريق. ورفض غوارديولا، صاحب الفضل الكبير في فوز الفريق الألماني بلقب الدوري للمرة 24 في تاريخه، الاحتفال بالطريقة التقليدية بصب مشروب الجعة على رأسه أو حتى ارتداء القبعة الحمراء التي تحمل الرقم 24 والتي كان يرتديها اللاعبون بعد المباراة للاحتفال ولكنه وعد بإقامة حفل في العاصمة الألمانية برلين ودعوة الفريق على العشاء.

ونفى الأسباني غوارديولا أن سبب رحيله عن فريق برشلونة الأسباني كان بسبب عدم قدرته على تحفيز اللاعبين.

وقال غوارديولا إن “لاعبي برشلونة يمتلكون الدوافع دائما ولا يحتاجون لمن يحفزهم”. وأضاف “لم أعلّم تشافي أو إنيستا كيفية لعب كرة القدم، فهم يلعبون كرة القدم بشكل جيد منذ 20 عاما، نحن المديرين الفنيين نساعد اللاعبين فقط ولا نعلمهم كيف يلعبون جيدا فهم يلعبون بشكل رائع من دوني”.

وأوضح غوارديولا “لقد حققت نجاحا مع برشلونة ولكنها مسألة شخصية، لم يكن لهم أن يصلوا للنقطة المئة معي كما وصلوا مع تيتو فيلانوفا الموسم الماضي”، في إشارة للرقم القياسي الذي حققه خليفته في تدريب الفريق تيتو فيلانوفا عندما تمكن من تصدر جدول ترتيب فرق الدوري الأسباني لكرة القدم برصيد مئة نقطة. واختتم غوارديولا قوله “ربما أخطأت التعبير.. فرحيلي عن برشلونة كان لأسباب شخصية، شعرت بأن لحظة الرحيل قد حانت.. اللاعبون هم المسؤولون عن النجاح الذي وصلنا إليه، سواء في برشلونة أو في بايرن ميونخ”.

مارادونا: ماذا سيقع لو انضم ليفاندوفسكي وميسي إلى البايرن؟.. بعد ذلك ستتنافس باقي الفرق كلها على المركز الثاني، في كل المسابقات وفي كل الدوريات، وإذا أقدم بايرن على شراء ميسي سأعمل مساعدا لغوارديولا


إشادة أسطورة


أعرب الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا عن رغبته في مشاهدة الطريقة التي يتبعها المدرب الأسباني بيب غوارديولا في تدريب نادي بايرن ميونيخ الألماني، مؤكدا في الوقت ذاته أن النادي المتوج بلقب البوندسليغا لن يستطيع أي فريق إلحاق الهزيمة به إذا ضم إلى صفوفه الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي. وأشار مارادونا، الذي انتهت مسيرته في تدريب المنتخب الأرجنتيني عبر الهزيمة على يد المنتخب الألماني بأربعة أهداف نظيفة في دور الثمانية لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، إلى أن بايرن ميونيخ سيصبح مثاليا بمجرد انضمام المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي إليه قادما من بوروسيا دورتموند. وألمح مارادونا إلى أن اللاعب الوحيد الذي يفتقده بايرن ميونيخ، هو ميسي، الذي سبق لغوارديولا تدريبه في صفوف برشلونة الأسباني. وأوضح الأسطورة الأرجنتيني “ماذا سيقع لو انضم ليفاندوفسكي وميسي إلى البايرن؟.. بعد ذلك ستتنافس باقي الفرق كلها على المركز الثاني، في كل المسابقات وفي كل الدوريات، وإذا أقدم بايرن على شراء ميسي سأعمل مساعدا لغوارديولا”.

وأضاف “أريد أن أعمل لمدة أسبوع تحت قيادة غوارديولا لمشاهدته وهو يدرب، سأكون سعيدا جدا بزيارة بايرن ميونيخ”.

وشدد مارادونا (53 عاما) على أن البوندسليغا وصلت إلى نفس مستوى الدوري الأسباني، معربا عن اعتقاده بأن غوارديولا “حقق طفرة مبكرة في بايرن ميونيخ والآن يجني ثمار ذلك”. وأشاد مارادونا بقائد بايرن ميونيخ، فيليب لام، مؤكدا أنه يصنع الفارق في النادي البافاري.

22