المافيا الإيطالية تقيم "مجتمعا مقدسا" تحت ضوء النجوم وروعة القمر

الخميس 2014/11/20
الشرطة الإيطالية لا تزال تلاحق أوكار عصابات الجريمة المنظمة

كالابريا – ألقت الشرطة الإيطالية القبض على عدد كبير من أعضاء المافيا التابعين لمنظمة “درانغيتا” جنوب البلاد، بعد عملية تحقيق واسعة كشفت عن طقوس دينية سرية ظهرت في شريط مصور كجزء من مراسم دينية تعد الأعلى مرتبة في هيكلية الجماعة الإجرامية.

نشرت الشرطة الإيطالية تسجيلا مصورا يظهر أعضاء في إحدى عصابات المافيا يؤدون قسم الولاء للعصابة. اللقطات صورتها كاميرات مراقبة خفية.

وجرى تصوير اللقطات في منطقة قرب بريانزا في شمال إيطاليا ويعتقد أنها تظهر أعضاء في عصابات عديدة تابعة لعصابة “ندرانغيتا” الإجرامية.

وقالت الشرطة إن القسم الذي يؤديه بعض أعضاء العصابات وضع قبل سبعة عشر عاما فقط يقضي بالتعهد بإقامة "مجتمع مقدس". وقال من يعتقد أنه زعيم تاليا القسم بينما يردده بعده أعضاء في العصابة “أقسم بأن أتخلى عن كل ما أملك للجيل السابع وأن أعتبر المجتمع الإجرامي مجتمعا مقدسا لي. تحت ضوء النجوم وروعة القمر أشكل السلسلة المقدسة”.

وفي تسجيل منفصل جرى إبلاغ أعضاء آخرين أنهم سيكونون عرضة لفقدان حياتهم إذا خالفوا الميثاق الأخلاقي للعصابة.

وقال من يعتقد أنه زعيم العصابة: “اليوم ومن هذه اللحظة لن يحكم رجال آخرون عليكم. أنتم ستحكمون على أنفسكم”.

وأضاف “هناك خياران إذا ارتكبتم خطأ جسيما. لن يحكم عليكم إخوانكم. عليكم أن تعرفوا الطريق الذي تسلكونه إذا وقعتم في خطأ”. وأردف الرجل: “قسم السم.. قرص. هناك قرص. أو أنك تسمم نفسك أو تطلق النار على نفسك. في سلاحك تحتفظ برصاصة واحدة”.وتتمركز عصابة “ندرانغيتا” الإجرامية في منطقة كالابريا بجنوب إيطاليا وهي عصابة من أكبر عصابات الجريمة المنظمة في العالم ولها أتباع في ربوع المعمورة.

وتم تسريب التسجيل بعد أن اعتقلت الشرطة نحو ثمانية وثلاثين شخصا ظهروا في الفيديو. ووضعت 3 آخرين تحت الإقامة الجبرية في نهاية تحقيق استمر عامين بقيادة الادعاء العام لمكافحة المافيا في ميلانو.

ووجهت إلى هؤلاء الأشخاص تهم الابتزاز والتخويف، بحسب ما كشف القاضي باولو ستوراري المسؤول عن التحقيق خلال مؤتمر صحافي في ميلانو (الشمال).

واستند التحقيق إلى عمليات تنصت على المكالمات الهاتفية وتسجيلات كاميرات مصغرة خبئت في مواقع التقاء أعضاء المافيا.

ونفذت معظم العمليات في مدينتي كومو وليكو الصناعيتين في شمال ميلانو. لكن الموقوفين ينتمون إلى عصابات عائلية في كالابريا، ما يدل على انتشار مافيا “ندرانغيتا” في المناطق الشمالية الثرية.

24