المانحون يعدون الصومال بـ2.4 مليار دولار

الأربعاء 2013/09/18
الصومال تحصل على 650 مليون يورو من المساعدات المالية

بروكسل- تعهد المجتمع الدولي بمنح الصومال 1.8 مليار يورو (2.4 مليار دولار) بهدف اخراج هذا البلد من اهوال الحرب الاهلية والفقر المدقع. وأعلن رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو في ختام مؤتمر دولي عقد في بروكسل تحت شعار "عقد جديد من أجل الصومال" لدينا تعهدات بلغت نحو ضعف ما كان يأمل الاتحاد الاوروبي".

وقال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود الذي شارك مع الاتحاد الاوروبي في تنظيم المؤتمر بهدف دعم عملية انهاض البلد الواقع في منطقة القرن الافريقي، "إنه يوم تاريخي للصومال".

ووعدت المفوضية الاوروبية بتقديم 650 مليون يورو، تبعتها السويد والدنمارك والمانيا وبريطانيا بحسب مصدر اوروبي. وقد صرف الاتحاد الاوروبي منذ 2008 مبلغ 1.2 مليار يورو لهذا البلد.

وأوضح باروسو أن المساعدات ستمول تنفيذ خارطة طريق لإعادة اعمار البلاد بعد 20 عاما من الفوضى بغية اجراء انتخابات في العام 2016. وقال مصدر دبلوماسي "إن الرسالة سياسية قبل اي شيء آخر… المسالة تتعلق بإعطاء رؤية عامة وتفصيل كل ما يفعله المجتمع الدولي".

ودعا الرئيس الصومالي الاسرة الدولية الى "احترام تعهداتها" لمساعدة بلاده على مواصلة "التحول الملفت" الذي بدأته. وقال "إن كل شيء سيكون رهنا بالطريقة التي ستوضع فيها آلية لضمان تسليم هذه الأموال".

وأشار الى أن خطة اعادة الاعمار التي تم اقرارها رسميا اثناء المؤتمر "ستساعد الصومال على النهوض". والهدف تنظيم عملية انهاض البلاد حول اربع "اولويات" هي الأمن وإصلاح القضاء وإصلاح المالية العامة وإعادة اطلاق الاقتصاد".

لكن المتمردين في حركة الشباب الاسلامية قالوا على حسابهم على تويتر أن "المليارات الموعودة" ستبقى "على الارجح مجرد وعود" او ستغذي "فساد" الحكومة. واعتبروا ان الاجتماع الدولي فارغ من أي مضمون.

10