المبعوث الأممي إلى سوريا: قلقون جدا على استقرار لبنان

الجمعة 2014/10/17
مخاوف من مستقبل لبنان في ظل الوضع الإقليمي المعقد

بيروت- قال المبعوث الأممي الخاص لسوريا، ستيفان دي ميستورا، أمس الخميس، إن “المجتمع الدولي قلق جدا على الاستقرار في لبنان، الذي يدفع ثمنا باهظا على حدوده نتيجة الصراع المستمر في سوريا”، مشيرا إلى أنه “واثق” من أن اللبنانيين سيستطيعون تجاوز هذه المرحلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده عقب لقائه رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام، في مقر الحكومة وسط بيروت.

وأضاف دي ميستورا “نحن نعي بشكل كامل الأعباء التي يتحملها لبنان والشعب اللبناني في هذه المرحلة”، مشددا على أن استقرار لبنان مهم جدا للمنطقة والمجتمع الدولي.

ويواجه لبنان منذ بداية الأزمة السورية تهديدات أمنية متصاعدة نتيجة تورط حزب الله في القتال إلى جانب نظام الأسد، الأمر الذي دفع بجماعات متشددة إلى السعي لنقل المعركة إلى الداخل اللبناني.

كما أدت مشاركة الحزب في القتال في سوريا إلى أزمة سياسية خانقة، تمظهرت أساسا في غياب الوفاق حول اختيار رئيس للجمهورية، ما أدى إلى بقاء هذا المنصب شاغرا منذ مايو الماضي.

4