المتزوجون أكثر عرضة للإصابة بصداع التوتر

السبت 2016/07/16
عوامل نفسية عديدة تسبب صداع التوتر

المنامة - بينت دراسة علمية أجرتها الطالبة في برنامج ماجستير علم النفس الإرشادي في جامعة البحرين فاطمة غريب، أن أهم العوامل التي تسهم في حدوث الصداع التوتري، تتمثل في الضغوط النفسية والإرهاق والحرمان من النوم والأرق.

وكما أظهرت أن المتزوجين هم الأكثر عرضة للإصابة بصداع التوتر من غير المتزوجين، ويعزى ذلك إلى أن المتزوج يتعرض للعديد من العوامل التي تؤثر فيه سلباً مما يرفع احتمال الإصابة بالصداع، ومن هذه العوامل نذكر خاصة تلك المتعلقة بأعباء الأسرة والأبناء.

وأوصت الباحثة بضرورة التركيز على التخفيف من تأثير حدة العوامل النفسية على مرضى الصداع التوتري من خلال عقد الجلسات العلاجية، وتوعية المحيطين بمرضى الصداع بمظاهره وأعراضه وآثاره النفسية على المرضى والطرق السليمة للتعامل معهم، وإنجاز برامج إرشادية تهدف إلى التخفيف من حدة القلق لدى مرضى الصداع التوتري لما تبين من وجود علاقة وطيدة بين القلق والصداع التوتري.

وعرّفت الدراسة الصداع التوتري بأنه يأتي في صورة آلام ضاغطة في الرأس بأكمله، أو آلام ممتدة من مؤخرة الرقبة إلى الجبين، فيما عرّفت القلق بأنه حالة توتر شامل تتميز بالضيق وفقدان الأمن، وتوقع خطير غير محدد يقف المرء أمامه عاجزاً عن التكيف والتفاعل الاجتماعي، وتصاحب ذلك أعراض جسمية ونفسية.

ووجدت الباحثة أن مرضى الصداع التوتري يشعرون بالآلام من مؤخرة الرقبة إلى الجبهة ويشعرون بشيء ضاغط على رؤوسهم مثل القبعة الثقيلة، وعادة ما يعطلهم ألم الرأس عن مواصلة العمل والدراسة ويفقدون شهية الطعام. ونبهت نتائج الدراسة إلى أن تركيز المريض بالصداع التوتري يكون منصباً على مشاعر الألم فيؤثر في مختلف أنشطته اليومية، كما أن حالته النفسية تكون غير مستقرة ومزاجه متقلباً من الراحة إلى الضيق أو الغضب أوالملل، مشيرة إلى أن مرضى الصداع التوتري يفضلون الابتعاد عن الناس عند الشعور بالصداع.

وقالت فاطمة غريب: عادة ما يكون مريض الصداع عرضة للمزيد من القلق، وحالته النفسية غير مستقرة، وتظهر لديه الحدة والعصبية. ونبهت إلى أن الصداع يؤثر في علاقة الشخص المصاب به بمن حوله لأنه عادة ما يكون قليل الصبر، ويشعر بضيق الوقت، ويكون مندفعاً في تصرفاته”.

21