المتطرفون منزعجون من انضمام شوكولاتة توبليرون للأطعمة الحلال

إضافة علامة حلال على شوكولاتة توبليرون السويسرية يثير جدلا واسعا وصل إلى حد المطالبة بمقاطعة هذا النوع من الشوكولاتة.
الخميس 2018/12/20
البقلاوة السويسرية تثير التساؤلات: حلال أم حرام

شوكولاتة توبليرون السويسرية حلال دون تغير مكوناتها إعلان غير رسمي يثير جدلا عالميا واسعا يرى البعض أنه أسلوب جديد للترويج للمنتج في حين يعتبره البعض الآخر أسلمة لرمز قومي، وبين هذا وذاك هناك من يدعو لمقاطعة البقلاوة السويسرية.

جينيف – أجج تصريح مسؤولة في الشركة المنتجة لشوكولاتة توبليرون السويسرية، الجدل من جديد حول إضافة الشركة لعلامة “حلال” على منتجاتها أبريل الماضي، لا سيما وأنها أعلنت أنها لم تغير أيا من مكونات المنتج، بل ما تغير هو فقط توضيح أن المنتج حلال ومناسب للزبائن المسلمين.

ووصل الجدل إلى حد المطالبة بمقاطعة هذا النوع من الشوكولاتة، ولقي ذلك تفاعلا على نطاق واسع عبر الإنترنت، وتتالت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسخر بعض النشطاء على تويتر مما قامت به توبليرون، وكتب مغرد “ما كنا نأكله في السابق ليس حلالا”، ودوّن آخر مستفسرا “نحن أي واحدة كنا نأكل؟ الحلال أو الحرام؟”.

وقالت ناشطة “لم هذه المبالغة؟ أصبحت بعض الشركات تتوجه لوضع ختم ‘حلال’ على منتجاتها لتستطيع دخول أسواق الشرق الأوسط والدول الإسلامية، يعني الهدف هو التسويق”.

وذهبت صحيفة فيلت الألمانية إلى أن إعلان الشركة أثار غضب اليمين المتطرف الذي رأى أن “أسلمة” الغرب وصلت إلى حد المس من المنتجات المقدسة للشعوب الغربية، باعتبار أن شوكولاتة توبليرون تم إنتاجها خصيصا لتحاكي في شكلها وتصميمها سلسلة جبال “ماتر هورن” السويسرية الشهيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يكن من الممكن أن تجتمع العلمانية وأي إشارة دينية في منتج واحد، ولكن ثبُت عكس ذلك، بعدما تم إعلان تحول منتجات توبليرون إلى حلال من دون تغيير أي من مكونات المنتج.

وأوضحت أن هذا الإعلان لم يتم اعتماده رسميا، في إشارة إلى أن شركة توبليرون متخوفة من ردة فعل المستهلكين السويسريين ومن التوجه الذي يدعو إلى مقاطعة كل منتجات الحلال في سويسرا، لذا لم تكتب الشركة بشكل صريح كلمة “حلال” على علبتها حتى الآن واكتفت بالإعلان فقط أن المنتج يتوافق مع مقاييس الحلال، خصوصا وأن معظم منتجات الشوكولاتة الغربية تحمل نكهة كحولية، وهو الأمر المحرّم في الدين الإسلامي.

ولكن يبدو أن إجازة تناول شوكولاته توبليرون تسير في سلاسة، ولا سيما بعد أن أكد الصحافي بصحيفة “زيوريخ”، منير الخزامي، على مدى تناغم سويسرا والإسلام معا، والذي أكد أيضا على مدى متانة العلاقات الاقتصادية بين سويسرا والدول العربية.

وفي عالم يعيش فيه أكثر من ملياري مسلم، فإن العلامة “حلال” تكتسب أهمية كبرى، لا سيما وأن شوكولاتة توبليرون تعد من المنتجات المفضلة بالنسبة للعالم الإسلامي، نظرا لأنها غير سريعة الذوبان في تلك البيئة الصحراوية. وعلى الرغم من أن السويسريين يؤيدون منع تغطية الوجه أو النقاب، إلا أن ذلك لم يمنعهم من دعم الاعتراف بالديانة الإسلامية.

توبليرون أو كما يطلق عليها الكثيرون اسم “البقلاوة السويسرية” هي علامة تجارية للوح شوكولاته سويسرية مملوكة لشركة الحلويات الأميركية موندليز العالمية.

وتجدر الإشارة، إلى أن تيودور توبلر اختبر نوعا جديدا من الشوكولاتة واطلق عليها اسم توبليرون وكان ذلك في عام 1908 واعتمد على ابتكار جديد في صناعة الشوكولاتة لينفرد بمنتجه عن أي منتج آخر.

24