المجتمع الإيراني أسير الباسيج

الأربعاء 2017/05/10
قوات الباسيج مهمتها الحفاظ على الأمن في الانتخابات

طهران- نشرت وسائل إعلام إيرانية تقارير مصورة عن تدريبات الباسيج في العاصمة طهران. شارك في التدريبات 50 ألف عنصر. والغاية منها الاستعداد لمواجهة احتجاجات يتوقع أن تندلع في خضم الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 19 مايو.

وترى قوات الباسيج أن “الحفاظ على الأمن في الانتخابات من واجبها”، مثلما من واجبها أو من أسباب نشأتها قمع أي شكل من أشكال التململ أو الخروج على خط سير النظام.

ويلخّص الكاتب سعيد غولكار وضعية المجتمع الإيراني تحت قبضة الباسيج بقوله إن “المجتمع الأسير”، وهو عنوان أحد مؤلفاته التي تسلط الضوء على تحولات المجتمع الإيراني منذ ثورة 1979.

ويأخذ غولكار في كتابه “المجتمع الأسير: ميليشيا الباسيج والرقابة الاجتماعية في إيران” على عاتقه مهمة محاولة تفسير مهام أحد الكيانات الأكثر تأثيرا في المجتمع الإيراني.

ويفسر الكاتب “طبيعة” الباسيج، مبيّنا أنه يرفض التفسير الرسمي للنظام القائل إن الباسيج هو تنظيم غير حكومي مستقل عن الدولة. ويقدم ثلاثة توصيفات بديلة للباسيج كما يُنظر إليه في الأدبيات: تنظيم جماهيري موجّه وحزب سياسي وميليشيا.

12