المحافظون يقارعون ماكرون

الاثنين 2017/12/11
الطموح لوران فوكييه الأقرب للفوز

باريس - ينتخب حزب الجمهوريين اليميني، الأحد، رئيسا له في اقتراع يرجح أن يفوز فيه الطموح لوران فوكييه، بعد الهزيمة الانتخابية التي مني بها أمام الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون.

وستجري الانتخابات في دورتين لاختيار أحد المرشحين الثلاثة لرئاسة الحزب وهم فوكييه وفلورانس بورتيلي ومايل دو كالان.

وكان فوكييه (42 عاما) قد تقدم بفارق واضح على منافسيه ما يعزز آماله في انتخابه من قبل ناشطي الحزب من الدورة الأولى، حتى قبل دورة ثانية مفترضة، منتصف ديسمبر الجاري.

وأكد جوفروا ديدييه، مدير حملة فوكييه، أن هدفه هو الفوز من الدورة الأولى بينما لا يشك أحد في طموح الرجل في أن يصبح زعيم اليمين للانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجري بعد خمس سنوات.

ويلقى فوكييه احتراما كبيرا بين ناشطي الحزب الجمهوري، بسبب مواقفه اليمينية الواضحة، لكن خصومه يرون أنه سيسعى إلى التقرب من الجبهة الوطنية، الحزب اليميني المتطرف التاريخي في فرنسا الذي بدوره يقوم بعملية إعادة بناء.

ويأتي اقتراع الأحد بينما يبدو المشهد السياسي في فرنسا مهتزا منذ صعود ماكرون (39 عاما) الذي حملته إلى الرئاسة حركة وسطية أسسها على عجل.

يؤكد فوكييه أن اليمين “الحقيقي سيعود” معه، مع أن هذا اليمين ما زال مصدوما بهزيمته من الدورة الأولى في الانتخابات الرئاسية الماضية.

5